رئيس أمناء شبكة الاعلام.. يحاصر فضل الله بشلة وصولية.. للاستيلاء على المكاتب الخارجية ومنافذ الصرف الفاسدة

اخبار العراق: افادت مصادر مطلعة من داخل شبكة الاعلام العراقي بان رئيس مجلس امناء شبكة الاعلام العراقي جعفر محمد ونان يحاول ان يضغط على رئيس شبكة الاعلام  فضل فرج الله لكي يعفي آخر وجبة من المدراء في الشبكة.

وقال المصدر لــ “اخبار العراق” ان مجلس الامناء يحاول السيطرة على اهم المديريات وهي مديرية المكاتب الخارجية وينصبوا لها شخص بعثي تابع لعلاء الحطاب وجعفر الونان كي ينفذ اجنداتهم.

واكدت ان المجلس يعزز لقاءاته برؤساء الكتل واخر لقاء كان له الاحد الماضي مع رئيس منظمة بدر هادي العامري.

واصدر رئيس مجلس الامناء جعفر ونان كتاباً موجه الى رئيس الشبكة طالب فيه بضرورة انتاج الدراما وقد تبين ان الكتاب احتوى على اخطاء املائية كثيرة ولا يحتوي على ختم، ولا تاريخ فضلا عن عدم اتزان شكل النص والفواصل بين الكلمات.

وعرض الونان الواجهة الاعلامية العراقية الى سخرية المتابعين، معتبرين مثل هذه الاخطاء في الكتاب، بالكارثة، كونه يمثل مجلس امناء شبكة الاعلام العراقي.

ويرى مختصون ان تسريب الكتب الرسمية والقرارات امر مخل بالقانون، اضافة الى ان انتاج الدراما لايحدث عن طريق اصدار كتاب رسمي، معتبرين ان اصدار مثل هذه الكتب هي محاولة للتغطية على تقصيرهم وفشلهم في ادارة المجلس.

ودعت اوساط إعلامية الى تغييرات اساسية في شبكة الاعلام العراقي بسبب عدم قدرتها على الإنجاز، فضلا عن الإدارة الارتجالية، علي ايدي اشخاص قليلي التجربة، والخبرة، والمهارات.

وتشير معلومات، الى ان اغلب رؤساء ومدراء العاملين في الشبكة هم من ساهموا بشكل كبير في تدني عملها، فضلا عن تضخم الشللية والحزبية.

المتابع لأداء شبكة الأعلام العراقي يلاحظ الاخفاق الواضح في أداء الشبكة في الإعلام المرئي و المقروء.

وتحولت شبكة الاعلام العراقي الى بزنس برئاسة جعفر الونان، والأعضاء هم عبدالحكيم جاسم، محمد سلام، علاء الحطاب، مارلين عويش، الذين تركوا أعمالهم ويتجولون في الوزارات وبين المسؤولين لغرض التنسيق والعلاقات؟

1٬093 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments