ردا على القبعات الزرقاء… متظاهرون يطلقون مبادرة القبعات الحمراء

اخبار العراق: اطلق متظاهرون عراقيون مبادرة “أصحاب القبعات الحمراء” في دلالة على دماء ضحايا الاحتجاجات وردا على القبعات الزرقاء التي يرتديها اتباع زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر.

وأثارت تغريدة مقتدى الصدر التي تحدث فيها عن القبعات الزرقاء سخرية العراقيين وغضبهم.

ويصف العراقيون الصدر بـ”خائن العراق”، وأجابه مغرد قائلا: يا أخي… اخجل غططت روحك واتباعك المطيعين على العمى بوحل حتى المليشيات الي سميتها وقحة ما غطت نفسها بيه! الوقحة ما اعتدت على طلاب وطالبات في وضح النهار.. وانت الان تعترف جماعتك اعتدوا اخجل لخاطر الانبياء.. اعتذر من الناس.

وقال آخر: سيد يد أتباعك تلطخت بالدماء هاليومين وهسة (الآن) يلة غردت؟

وتهكم آخرون من الصدر “ذو العقلية البسيطة والفكر المحدود، فالرجل لم يكمل تعليمه ولم يجتز المرحلة الابتدائية حتى”، متسائلين “كيف يمكن لمجموعات عناصرها لا يقرأون أو يكتبون ويريدون حماية المدارس”!.

ورد معلقون على الصدر بمقاطع فيديو من ساحات الاحتجاج تظهر اعتداء اتباعه على المتظاهرين.

وعلى مدار الأيام الماضية، رصد عراقيون استخدام مجاميع تابعة للصدر الرصاص الحي والأسلحة البيضاء، لفض المظاهرات في عدد من المدن العراقية وقد وثقوا ذلك في مقاطع فيديو ضجت بها مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتدى مجاميع تابعة لمقتدى الصدر، الثلاثاء الماضي، على الطلبة المتظاهرين في ساحة التحرير بالعاصمة العراقية، بغداد، حيث وثّق ناشطون هجمات الصدريين بمقاطع فيديو نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي أيضا.

ورداً على هذه الاعتداءات، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ إرهاب القبعات الزرقاء، تصدر الترند على تويتر في العراق، وشارك فيه الآلاف من الأشخاص، تعبيراً عن رفضهم لممارسات الصدر واتباعه.

كما أعلن المتظاهرون عن إطلاق مبادرة “أصحاب القبعات الحمراء” رداً على القبعات الزرقاء التي يرتديها اتباع الصدر، وتم استخدام هذا اللون، في دلالة على دماء ضحايا المتظاهرين، وكذلك للدلالة على سلمية من يرتديها.

وتداول ناشطون صورة لوثيقة موقعة بالدم، من المتظاهرين والتي قالوا فيها “نحن الموقعون بدمائنا عهدا على أن نستمر بثورتنا حتى آخر قطرة من دمائنا ودماء الشهداء ونصرة المظلوم على الظالم”.

 

 

 

494 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments