رغد تجمّل حقبة والدها الدموية وغزوه للكويت الذي حول العراق الى أنقاض

أخبار العراق:حاولت ابنة الرئيس العراقي المخلوع تجميل حقبة والدها وغزوه للكويت الذي كلف العراقيين مئات المليارات من الدولارات والتضحية بالألاف من الشباب العراقي وتحويل العراق الى دولة منهارة.

كشفت رغد صدام حسين، ابنة الرئيس العراقي الأسبق، أسراراً تذاع لأول مرة عن غزو بلادها للكويت، وما هو موقفها الحقيقي ومتى عرفت بعملية الغزو.

وقالت رغد صدام حسين، في سلسلة لقاءاتها مع قناة العربية إن غزو الكويت كان احتلالًا ولا تستطيع تجميل هذه الكلمة، قائلة: نعم احتللنا الكويت.

وأضافت: كانت عائلاتهم وعائلتنا جزءًا واحدًا… لذا كانت مرحلة صعبة أخطأنا في حقهم وأخطأوا في حقنا؛ وتابعت هذا الاحتلال أفقدنا شهداء بأعداد كثيرة جدًا.

وكشفت رغد صدام حسين، عن اتجاه والدها لحياة التقشف بعد معاناة الشعب عقب حرب الكويت، مشيرة إلى أن والدها اختار أن يعيش نفس المعاناة التي يعيشها المواطن العراقى من معاناة وحياة صعبة.

ووقع أن الغزو العراقي للكويت، في الثاني من آب عام 1990 وانتهى في السادس من آذار 1991 بتدخل من تحالف دولي، بعدما لفت الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، الأنظار إلى نيته العدائية تجاه الكويت خلال جلسة استثنائية للجامعة العربية في بغداد 28 أيار 1990، حيث فاجأ الجميع باتهامه للكويت بسرقة النفط العراقي.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

202 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments