رغم محاولة الكتل فاقدة الشعبية تأجيل الانتخابات.. الكاظمي يوجه الوزارات بالرد على طلبات مفوضية بـ 3 ايام

أخبار العراق: وجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الثلاثاء 18 اب 2020، الوزارات بالرد على طلبات مفوضية الانتخابات خلال 3 ايام ضمن اجراءاتها لإكمال متطلبات العملية الانتخابية.

وقال مستشار رئيس الوزراء لشؤون الانتخابات حسين الهنداوي في تصريح صحفي، إن رئيس الوزراء اكد خلال لقاءه بأعضاء المفوضية العليا للانتخابات بإسنادها بشان القضاء على البيروقراطية والروتين الاداري لإكمال المهام الموكلة اليها لأجراء الانتخابات.

واضاف ان الكاظمي وجه الوزارات كافة، بالرد على طلبات واستفسارات المفوضية خلال 3 ايام من وصولها لإسنادها بإكمال المهام الموكلة اليها قبل اجراء الانتخابات.

واوضح الهنداوي انه تم توجيه وزارة التجارة بتولي موضوع البطاقة التموينية لتحديث سجلات الناخبين واسناد المفوضية لإضافة مواليد 2000و2001و2002 الى سجلات الناخبين لتمكينهم من المشاركة بعد بلوغهم السن القانوني.

وفيما جاء إعلان الكاظمي عن موعد الانتخابات المبكرة بالتزامن مع استمرار الخلافات بين القوى السياسية بشأن قانونها وتوزيع الدوائر الانتخابية فيها، فضلاً عن حديث برلمانيين عن أن بعض القوى السياسية مستمرة برفض إقامة انتخابات مبكرة؛ لأنها تتخوَّف من احتمالية خسارتها.

إلا أن الأطراف السياسية لم تتطرق لتلك النقاط الخلافية، واكتفت بالحديث عن الموعد، حيث وجدت تلك الأطراف في رد رئيس البرلمان محمد الحلبوسي بالدعوة لانتخابات أبكر، مخرجاً مناسباً يُجنِّبها الخوض في الشروط والإجراءات التي حدَّدتها المفوضية العليا للانتخابات.

ويبدو أن الكاظمي وضع الأطراف السياسية في زاوية حرجة، فخلال ساعات أصدرت كتلة صادقون الجناح السياسي لـعصائب أهل الحق ثلاثة بيانات أعربت فيها عن تحفظها على الموعد الذي وضعه الكاظمي، مطالبة بموعد أبكر.

وفي أول تعليق له، قال نوري المالكي، زعيم ائتلاف دولة القانون، إن حل البرلمان يعتمد مرحلتين، الأولى الجهات التي لها حق طلب الحل، والثانية الجهة التي بيدها قرار الحل، ويكون بتصويت المجلس على حل نفسه، مضيفاً: لا صلاحية لأي جهة بحل المجلس من دون موافقته على حل نفسه، بينما انضم إلى الداعين لاستعجال موعد الانتخابات بالمطالبة بموعد أبكر.

ووصف سليم الجبوري، رئيس البرلمان السابق، الخلافات حول الموعد بأنها مُخادعة مكشوفة، قائلاً في تغريدة على تويتر: لعلكم تُدركون حجم المأزق الذي وقع به أدعياء الانتخابات المبكرة، فبعدما أعلن رئيس الوزراء عن موعدها بدأت التصريحات التي تبحث عن نقطة خلاف تصرف الجميع عن تحقيق هذا الهدف، فهناك من طرح الانتخابات الأبكر، ومن قال بحل البرلمان، وختم تغريدته بوسم الشعب يدرك ألاعيبكم.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

506 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments