زخم الإدانة والاستنكار يؤيد اعتداء المستنكر ويهين العراقيين والاستنكار المستنكر

اخبار العراق: رصد المحرر لصفحةحسن المياح..  الشجب والإدانة والإستنكار عمل وضيع خائر ضعيف جبان، يؤيد إعتداء المستكبر الإميركي المتغطرس والكيان الصعيوني البغيض المتعجرف المجرم الحاقد ويشجعه ويعطيه دفعة من قوة وموجة من غليان.

وبالمقابل فإنه إهانة وإمتهان وتحقير وتضييع وبيع وإستهانة للعراق والعراقيين .

وما هذا هو موقف الأبطال الأباة الشجعان ولا موقف المجاهدين المقاومين المعتقدين الوطنيين بالدفاع عن العقيدة والوجود والأوطان .

إنه حال العملاء المأجورين الجبناء الأنذال المحتقرين المهانين التافهين السخرية الخائفين الراجفين المرتعشين جبنآ وخوفآ وحقارة وعمالة وإحتقان .

في كل مرة تشجبون وتدينون وتستنكرون ولا من كائل لأنكم جبناء لا تردون ولا تفعلون .

كبر مقتآ عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون يا زعانف السياسية والمسؤولية الجبانة المهانة والتزعم المهووس الناهب الطامع المهزوز الوضيع.

 

301 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments