ساجدة عبيد و التظاهرات… الكربولي انموذجا؟

اخبار العراق: كتب علاء الكاظمي …

في ظل المشهد السياسي العراقي المتازم تحاول بعض الشخصيات الهزيلة والمعروف بفسادها بركوب الموجة و الظهور بمظهر الوطني والغيور والشريف, ولكنها لن تستطيع اقناع افراد عائلة واحدة من ابناء هذا الشعب المظلوم حتى لو غيرت من جلدها (فالطبع بالبدن لايغيره الا الكفن).

جمال الكربولي كبير اسرة الكرابلة (محمد واحمد) اشهر عائلة معروفة بسرقة المال العام والتربح من المناصب والقومسيونات والصفقات المريبة صاحب حزب الحل الذي (حل وسط الانبار والعراق) من كثرة سرقاته لاموال المشاريع والتعامل بصفقات اقل مايقال عنها بانها قذرة , هذا النكرة هذه الايام استلم تويتر ليغرد على الشعب بكلمات من قبيل الحق والعدل والتربح غير المشروع , وهو من كان مجرد موظف عادي قبل ان يعينه ابراهيم الجعفري رئيسا لجمعية الهلال الاحمر العراقية ويقوم بنهب اموالها والتبرعات التي تصلها ويبيعها في الاسواق السوداء ويثري على حساب الشعب.

هذا الكربولي الذي سجن في الاردن لاحتياله على الحكومة الاردنية بمبلغ 350 مليون دولار ولم يخرج الا بعد دفع المبلغ عدا ونقدا والمطلوب بنحو 2790 قضية سرقة واختلاس لاموال الدولة هو واخوته في ملفات النزاهة يريد ان يركب موجة التظاهرات ,وهو من يملك حقيبتين وزارية بالحكومة الاولى التجارة وهي التي ينهب هو وشريكه محمد الحلبوسي رئيس البرلمان كل عقودها واموال البطقة التموينية ووزارة الشباب وارياضة ووزيره المتهم بقضايا قتل وارهاب منذ عام 2004 , راح يتحدث عن قادة فصائل الحشد الذين اعتبرهم امراء حرب اثروا على حساب الناس زمن حكومة حيدر العبادي متناسيا انه هو واخوته من اثروا على حساب اهالي الانبار وكونوا ثروات هائلة من سرقة اموال وزارة الصناعة وافلسوا شركاتها بعد ان كان اخوه احمد وزيرا للصناعة زمن نوري المالكي.

فبعد (ان هاجم الصدر يوم انتقد فساده ) هذا الا جمال تهجم هذه المرة العبادي لانتقاده اللاذع لحكومة عادل عبد المهدي التي تتحمل قتل المتظاهرين(157 قتيل و5000 جريح). الكربولي راح يخلط الاوراق ويستميت بالدفاع عن الحكومة وصار ينتقد اثراء قادة الفصائل من اسماهم بامراء الحرب وهو حليفهم وشريكهم الان في الحكومة الحالية.

وحقية الامر ان الرجل موتور من العبادي فهو من احال قضايا فساد شقيقة احمد بوزارة الصناعة الى النزاهة , والعبادي رفض منحهم وزارة ايام حكومته قبل وبعد الاصلاحات فيها عام 2015، لذا تراهم الاخوة (السراق) يتبارون بانتقاد حقبة العبادي ويغلسون على كوارث ايام المالكي والحكومة الحالية لأنهم شركاء فيها.

الكربولي يريد احباط التظاهرات الحالية وفي مجالسه الخاصة يقول ان قتلهم اولى ،فنحن مستفيدون من الوضع ويحاول بالعلن استمالة المتظاهرين ظنا منه أنه يستغفلهم ،كما فعل مع النازحين يوم تباكى عليهم وهرب واخوته الى الاردن وتركهم في العراء بعد ان ساعد الدواعش بالمال لاحتلال محافظاتهم .

ايها الكربولي ان ايامك لن تطول فحساب الشعب سيطالك انت وكل جوقة الفساد والعوائل التي سرقت العراق واهله ولن تنفعك تغيير جلدك وشعاراتك الزائفة (فالشيطان لن يدخل الجنة ) وصفحاتك واخوتك السوداء لن تمحيها اموال السحت التي تتنعم بها ..((فأنتظر انا معكم من المنتظرين)).

538 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments