سكان العالم في إجازة إجبارية داخل منازلهم..كورونا رسالة

اخبار العراق: كتب إياد الإمارة..

كورونا الكائن الذي لا يُرى بالعين المجردة ولم تُعرف ماهيته بعد يحتجز معظم سكان الارض ويمنعهم من الخروج لمزاولة أعمالهم أو الإلتحاق بجامعاتهم ومدارسهم، يمنع أقوى الجيوش وأكثرها عدداً وعدة من التحرك خارج الثكنات .. كورونا الكائن المجهول أعجز عقول العالم التي تقف مذهولة أمام إنتشاره الناعم بلا رادع يردعه، التطور العلمي الذي بلغ الفضاء تقصياً ويجوب ماخراً عباب أجزاء الذرة بغطرسة كبيرة يقف مكتوف الأيدي ولا يحرك ساكناً.

الغول هذه المرة كما في مرات كثيرة سابقة ليس كائناً كبير الحجم يخرج النار من فمه ويهز الجبال بوقع أقدامه، ليس اسراباً من الطائرات بطيارين أو بدونهم أو ارتالاً من المزنجرات وطوابير من الجنود الذين يطيرون في الهواء، ليس حاملات طائرات عملاقة ورؤوس نووية، هو كان دقيق جداً قد يعلق على ثياب أحدهم فيفتك بأمة كاملة!

هذا الكائن يجبرنا جميعا على الجلوس في منازلنا لا سلاح لنا إلا أن نتجنبه ولا نقف في طريقه أو نمسكل بالمعقمات (الكحول بتركيز ٧٠٪ أو محلول القاصر بتركيز ١ إلى ٩)..

يا لجبروتنا..

يا لغطرستنا..

يا لغفلتنا..

يا لصراعنا التافه حول أشياء اقل ما نصفها بالتافهة.

ومع ذلك أنا أرى إن جائحة كورونا هي رسالة -لمن يقرأها- لمرحلة قادمة قد تشهد:

-تحولات.

-صراعات.

-إصطفافات.

فلا نندفع كثيراً ولا يتملكنا غرور الإنسان الذي عشنا به قبل كورونا..

كورونا الرسالة هي: تذكر قدرة الله تبارك وتعالى التي هي فوق كل شيء..

كورونا الرسالة هي: أن نكون حزباً لله وحده ولا نكون حزب الشياطين.

كورونا الرسال هي: أن لا تغرنا وتضعفنا قوة المستكبرين والجبابرة ولا نستهين بقوة الربانيين الذي استقاموا كما أُمروا وقالوا ان الله معهم وهو يهديهم..

كورونا الرسالة هي: إن أمريكا ومن معها في المشرق والمغرب ستنهزم شر هزيمة وستنتصر دماء الشهيد سليماني والشهيد المهندس..

كورونا الرسالة هي: أن لا نضعف ونحن نؤمن بالله الواحد القهار ولا نجبن أمام صيحات البغي والعدوان .. أن لا ترعبنا كل ترسانات ومؤآمرات أمريكا، فإن الله حسبنا ونعم الوكيل..

كورونا الرسالة هي: أن نعتصم بحبل الله ولا نتفرق وموعدنا النصر..

328 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in مقال.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments