سليماني كان على وشك تنفيذ خطة ضد القوات الامريكية في العراق وسوريا ولبنان

اخبار العراق: كشفت وكالة “رويترز”، عن ما وصفته بخطة كان القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ينتوي تنفيذها، ودفعت الولايات المتحدة لمنح الأمر بقتله بضربة جوية في بغداد.

ووفقا لما نشرته الوكالة، كان سليماني يخطط لشن هجوم واسع ضد أهداف أمريكية في العراق، وهي الخطة التي كانت سببا في قتله.

وتحدثت الوكالة عن اجتماع عقده قاسم سليماني مع حلفائه مع من قادة الحشد الشعبي في منتصف أكتوبر/تشرين الأول 2019، على ضفاف نهر الفرات، في مبنى يطل على السفارة الأمريكية في بغداد.

وقال مصدران أمنيان لوكالة “رويترز”، إن سليماني خلال الاجتماع طلب من أبو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي العراقي والذي قتل أيضا في نفس الضربة، وآخرين من قادة الحشد، تصعيد الهجمات ضد الأهداف الأمريكية في العراق، مستعينين بأسلحة متطورة مدتهم بها طهران.

وكشف المصدران الأمنيان أنه قبل أسبوعين من الاجتماع، أعطى سليماني أوامره للحرس الثوري الإيراني بنقل أسلحة أكثر تطورا للعراق عبر معبرين حدوديين.

وذكرت مصادر، أن سليماني أمر “كتائب حزب الله” والتي أسسها المهندس ودربها في إيران، بمباشرة تنفيذ الخطة الجديدة.

وقال مسؤولون أمريكيون، إن الأجهزة الاستخباراتية الأمريكية كان لديها أسبابها للاعتقاد بأن سليماني منخرط في “المراحل الأخيرة” من التخطيط لاستهداف الأمريكيين في عدة دول، منها العراق وسوريا ولبنان.

وبحسب ما أعلنته “رويترز”، كان من بين الأسلحة التي أرسلها سليماني، طائرة بدون طيار طورتها إيران تستطيع الإفلات من أنظمة الرادار، وقد استعانت بها “كتائب حزب الله” لالتقاط صور لمواقع تواجد القوات الأمريكية.

ويذكر أنه قبل ساعات من قتل سليماني والمهندس، أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر عن “إجراءات استباقية هدفها حماية الأمريكيين من هجمات إيرانية”، قائلا نصا: “لقد تغيرت قواعد اللعبة”.

وكالات

479 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments