شركات اتصالات تستغل التظاهرات لابتزاز الحكومة

اخبار العراق: قبل بضعة أيام شهدت عدة محافظات تظاهرات ضد شركات الاتصالات، وحملات اعلامية ممولة تطالب بتخفيض سعر كروت الاتصالات.

بلغتني معلومات تؤكد أن ماحدث كان “تظاهرات بالدفع المسبق” نظمتها ومولتها إحدى شركات الاتصالات، بغية ابتزاز الحكومة باسم المتظاهرين وإلغاء ضريبة المبيعات التي فرضتها الحكومة على كارتات الاتصالات، لذلك اكتفت المجاميع المتظاهرة بتعليق لافتة “مغلق” على أبواب المكاتب دون إلحاق أي ضرر بها، خلافا لما جرت عليه العادة.

ويبدو ان السيناريو كان مرسوما مع هيئة الاعلام والاتصالات، حيث وجهت في 22 ديسمبر كتابا الى اللجنة المالية البرلمانية تطالب فيه بـ”تلبية مطالب المتظاهرين بالغاء الضريبة عن شركات الاتصالات” بدلا من مطالبة الشركات بعدم اضافة الضريبة على المواطن ودفعها من الأرباح، إذ منذ إقرار الضريبة رفعت سعر الكارت من 5000 الى 6500 دينار.

الظريف ان الهيئة تدعي ان شركات الاتصالات تراجعت مبيعاتها، وان ماتستحصله الحكومة منها من ضرائب لم يعد ذو قيمة لخزينة الدولة لذلك تطالب بالغائها.

وكالات

499 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments