صحيفة بريطانية: تفاصيل زيارة سليماني الى بغداد تسربت قبل ايام الى واشنطن

اخبار العراق: كشف تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية، الاحد، عن تفاصيل اغتيال قائد الحرس الثوري قاسم سليماني، مبينا ان زيارة الاخير الى بغداد، الجمعة الماضية، قد تم تسريبها قبل ايام من قدومة الى العاصمة بغداد.

وذكر التقرير الذي انه “وبعد هبوط الطائرة التي تحمل سليماني والقادمة من دمشق الى بغداد بعد منتصف ليلة الجمعة الماضية بعد اختفائها بقليل من متتبعي الرحلات الجوية التجارية قبل الهبوط بفترة وجيزة كانت سيارتان تنتظران لتحية الجنرال عند باب الطائرة”.

واضاف أنه “على مدرج المطار كان هناك وجهًا مألوفًا، هو أبو مهدي المهندس، زميل سليماني منذ فترة طويلة وكان لدى الاثنين امورا عاجلة يجب مناقشتها خصوصا الاحتجاجات المناهضة للحكومة العراقية والاوضاع القلقة في العراق”.

وتابع أنه “وأثناء الصعود إلى السيارة الأولى مع المهندس، مع متابعة حراسهم في الثانية، انطلق سليماني وقافلته الصغيرة باتجاه طريق الوصول في نهاية المدرج البعيد، لكن مالم يعرفه ركاب السيارتين هو أن تفاصيل زيارة سليماني قد تسربت قبل أيام و تمت مراقبتها بواسطة طائرة أمريكية بدون طيار من طراز MQ-9 Reaper تنقل تحركاتها إلى البنتاغون ووكالة الاستخبارات المركزية”.

وواصل أنه “عندما تحركت سيارات الدفع الرباعي وبمحاذاة الجدار المحيط بالمطار الذي يعلوه سلك شائك، أطلقت الطائرة بدون طيار صاروخين، على السيارة الأولى التي كانت تقل سليماني ومهندس مما ادى الى انفجارها على الفور، ثم تبعها صاروخ ثالث على السيارة الثانية التي تحمل الحراس الشخصيين”.

واشار التقرير الى أن “عملية الاغتيال التي استغرقت لحظات محدودة لكنها لحظات اصبحت تهدد الآن بشكل جذري بتحويل السياسة المضطربة في الشرق الأوسط وتحدي أساس الوجود الأمريكي هناك”.

من جانبه قال الرئيس السابق لوكالة الاستخبارات الامريكية والقائد العسكري السابق في العراق ديفيد بترايوس إن “من الصعب عدم المبالغة في اهمية الحدث واعتقد انه ستكون هناك ردود عليه في العراق وسوريا والمنطقة”.

من جانبه أكد الرئيس الثاني السابق بالنيابة لوكالة الاستخبارات المركزية في عهد اوباما مايكل موريل أنه “سيكون هناك عسكريين ومدنيين أميركيين نتيجة لذلك”، مضيفا “أعتقد فقدنا الآن أي أمل في إبعاد العراق عن أسلحة إيران”.

وكالات

481 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments