صراع الاحزاب على النفوذ يندلع في صلاح الدين والمعركة تتركز على منصب رئيس جامعة تكريت

أخبار العراق: انتشرت وثائق رسمية، تعود لسنة 2018، صادرة عن الادارة السابقة لوزارة التعليم العالي، تنص على توجيه عقوبات لفت نظر و حرمان من اي منصب أداري بحق عدد من تدريسيي ومسؤولي جامعة تكريت.

تشير المصار أنه انتشار هذه الوثائق جاء بعد صدور قرار وزير التعليم الحالي بتنصيب وعد محمود الجبوري رئيسا للجامعة، خلفا لرئيس الجامعة السابق، جهاد ذياب، الذي أُحيل على التقاعد.

وانتقد النائب عن محافظة صلاح الدين قتيبة ابراهيم الجبوري، الاربعاء، 22 تموز 2020، قرار وزير التعليم العالي، نبيل كاظم، باسناد منصب رئيس جامعة تكريت الى شخص عليه مؤشرات ومخالفات على حد تعبيره.

وقال الجبوري في بيان تلتقت أخبار العراق نسخة منه، إن “وزير التعليم العالي اتخذ وللأسف قراراً متسرعاً وغير مدروس، بتكليف شخص بمنصب رئيس جامعة تكريت رغم كونه ارتكب مخالفات وخروقات وتم إصدار عقوبات بحقه، وهناك أمر صادر من الوزارة بتاريخ 27 آب 2018، بعدم تسنمه أي منصب”.

وتساءل الجبوري، “كيف يقوم الوزير بمخالفة قرارات سابقة صادرة من وزارته، وما هذه الازدواجية في التعامل مع هكذا قضايا حساسة”، داعيا رئيس الوزراء إلى “اتخاذ موقف تجاه هذه الازدواجية، وضرورة تراجع وزير التعليم العالي عن هذا القرار”.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

478 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments