صفقات بإدارة “ابو مازن” للسيطرة على مفوضية الانتخابات بصلاح الدين

أخبار العراق: كشف النائب السابق عن محافظة صلاح الدين مشعان الجبوري، الاربعاء 9 ايلول 2020، عن وجود صفقة بين النائب عن المحافظة احمد الجبوري الملقب “ابو مازن” وعضو بمجلس مفوضية الانتخابات للتخلص من المرشحين الذين لا يريد توليهم مسؤولية مكتب صلاح الدين.

وقال الجبوري في تغريدة على حسابه بتويتر تابعتها اخبار العراق: صفقة بين ابو مازن وعضو بمجلس مفوضية الانتخابات للتخلص من المرشحين الذين لا يريد توليهم مسؤولية مكتب صلاح الدين وذلك بتعيينهم رؤساء اقسام وسيتم ذلك لتبقى المنافسة بين من يريدهم ابو مازن، والثمن اعادة احد افراد عائلة المفوض لوظيفته في وزارة الدفاع فهل سيسمح اعضاء المجلس بإتمامها.

وفي ذات السياق كشفت مصادر مطلعة، الثلاثاء 11 اب 2020، عن معلومات صادمة تخص تعيينات مفوضية الانتخابات بصلاح الدين بناءً على ضغط من طرف سياسي.

وقالت المصادر في حديث لـ اخبار العراق: إن مفوضية الإنتخابات خضعت لضغوط من حزب الجماهير ورئيسه أحمد الجبوري أبو مازن في تسمية مناصبها بصلاح الدين ما يطعن بنزاهتها مسبقاً.

واضافت إن المفوضية خضعت لضغوط ابو مازن لتعيين ليث محسن مديرا لمكتبها في المحافظة وعمار الجبوري كمعاون إداري وأشرف الجبوري لشعبة المعلومات ومعن الجبوري للنقل.

ودعا مراقبون، الثلاثاء 4 اب 2020، الشباب العراقي الى توعية الناس من خطورة رفض الأحزاب الفاسدة تمرير شرط البطاقة البايومترية طويلة الاجل في قانون الانتخابات الجديد .

وتشير معلومات وردت لـ اخبار العراق: ان الاحزاب الفاسدة ترغب باستخدام البطاقات القديمة فلديها عشرات آلاف من البطاقات وتريد أن تستخدمها لاغراض التزوير كي تعود مرة أخرى.

ومن جانبه دعا رئيس البرلمان السابق سليم الجبوري، لاعتماد البطاقة البايومترية هو المعيار الوحيد لصدق نوايا الحكومة والأحزاب السياسية في اجراء انتخابات عادلة نزيهة، ومشدداً على ان استبعاد البطاقة يعني التزوير سيستمر.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

725 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments