صمت الفتلاوي بعد اغتيال رهام.. عراقيون: لن يتكلموا بل هم من حرضوا على اغتيالها

أخبار العراق: انتقادات واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي, الخميس 20 اب 2020, لمستشارة مجلس الوزراء لشؤون المرأة حنان الفتلاوي حول صمتها الغريب بعد اغتيال الناشطة الدكتورة رهام يعقوب في البصرة, حيث قال الاعلامي الناشط علي حسين في تدوينة له على مواقع التواصل الاجتماعي:

منذ سنوات وصفحات الجيوش الالكترونية في مواقع التواصل الاجتماعي مشغولة بالأحداث فى السعودية والبحرين والامارات، فما ان تتعرض فتاة سعودية الى الاعتقال حتى تصرخ الصفحات المموله: اين الانسانية؟، ووجدنا احزاب تخرج في تظاهرات لنصرة نساء البحرين، وفي البرلمان ذرف ابراهيم الجعفري الدموع على متظاهرات المنامة.

واكد حسين, على قيام حنان الفتلاوي مناحة على الفتيات السعوديات لانهن محرومات من السياقة, لكن مستشارة شؤون المراة في مجلس الوزراء العراقي تجدها اليوم وديعة لا تكاد تسمع لها صوتا، وهي تقرأ خبر اغتيال فتاة بصراوية، ذنبها الوحيد انها لم تسجل اسمها في الجيوش الالكترونية .

ورصدت اخبار العراق جزء من الانتقادات لصمت حنان الفتلاوي وكما في ادناه:

ليلى حسن: يتحججون بأن ريهام ظهرت في صورة مع القنصل الامريكي ضمن دورة تدريبية شاركت فيها ويتغافلون عن عشرات اللقاءات المعلنة وغير المعلنة لمستشارة شؤون المرأة مع مسؤولين امريكان بضمنها زيارات للولايات المتحدة, تذهب شابة في عز عطاءها هدرًا وتجرح قلوب محبيها وتكسر خاطر والدتها واهليها ويبقى هؤلاء في منأى عن الإساءة والتخوين.

كرار منصور: هؤلاء لا يهمهم ما يجري لبنات وابناء شعبهم من قتل وسفك الدماء, انما يهمهم ما يجري خارج بلدهم لان ولاءهم ليس لوطنهم.

احسان خضر: ولن تسمع لها وأمثالها صوتا فليس لديهم مايقولوه عنها, بل ربما كانوا ممن حرضوا عليها.

عمر النوري: لا يهمهم مثل تلك مواضيع اطلاقا, بل تهمهم امور الصفقات وملفات الفساد وهدر المال العام, اصبحوا يتاجرون بارواح العراقيين.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

951 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments