ضغوط سياسية توجه برهم صالح لإعادة ترشيح أسعد العيداني لرئاسة الوزراء

اخبار العراق: ذكرت مصادر سياسية مطلعة، الاثنين، عن ضغوط يتعرض لها رئيس الجمهورية برهم صالح، لإعادة إحياء خيار تكليف أسعد العيداني لرئاسة الوزراء.

وقالت مصادر، أن “فريقاً من القوى السياسية، في مقدمهم زعيم منظمة بدر هادي العامري وزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي وزعيم حركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي ورئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، يفضل ترشيح محافظ البصرة أسعد العيداني لتشكيل الحكومة الجديدة”.

وسبق لرئيس الجمهورية أن رفض رسمياً ترشيح العيداني، بعدما اعترضت عليه كتل سياسية عديدة، بسبب علاقته الملتبسة مع الحرس الثوري الإيراني، والدور الذي يقال إنه يؤديه في ملف غسيل الأموال التابعة لهذه القوة، المصنفة على لوائح الإرهاب الأميركية.

تقول المصادر، إن “هذا الفريق يضغط على رئيس الجمهورية لتكليف العيداني بعد اعتذار علاوي، مشيرة إلى أن هذا الفريق في حال لم ينجح في تمرير العيداني، سيتجه نحو ترشيح وزير التعليم العالي قصي السهيل للمنصب”.

وفي وقت سابق حمل النائب عن محافظة البصرة، عدي عواد، الاحد، 22 كانون الاول 2019، محافظ البصرة أسعد العيداني مسؤولية غرق بعض مناطق المحافظة بسبب مياه الأمطار الأخيرة” مشيرا الى “وجود ملفات فساد في بعض العقود التي تم احالتها الى هيئة النزاهة”.

وقال عواد في بيان ، انه “تمت مفاتحة قاضي النزاهة بخصوص غرق اغلب مناطق البصرة نتيجة الامطار الحاصلة مؤخرا ، محملا” محافظ البصرة شخصيا ومديرية العقود في المحافظة غرق اغلب مناطق المحافظة، ذلك بسبب الفساد والاهمال المتعمد”.

واشار الى ان “المحافظة تعاقدت مع شركة Xylem Water بمبلغ 6 مليارات منذ اكثر من 6 اشهر لتجهيز 300 غاطس بمختلف الأحجام وهذه الشركة يبدوا بانها وهمية ولا يوجد لديها اي مقر او عنوان حقيقي، لافتا الى ان “العقود الحكومية امتنعت في عقد شراء الغاطسات من اضافة فقرة ايفاد لجنة الاشراف لغرض معاينة الغاطسات في بلد المنشأ والتأكد منه وهذا يثير الشك بان الغاطسات في حال جهزت ستكون من منشأ ردئ”.

واضاف عواد ان “محافظة البصرة رغم الميزانية الانفجارية الا انها قللت عقد مبلغ تجهيز الاليات المخصصة لمديرية المجاري من 20 مليارا الى 6 مليارات فقط بحجة ان اليات المحافظة تكفي وللعلم مديرية المجاري لديها عقد ايجار 12 الية للمركز”.

واوضح ان” مناقصة تجهيز الاليات رغم مصادقة مجلس المحافظة عليها منذ 6 اشهر الا ان المحافظة لم تحيلها للتعاقد ، مؤكدا ان “محافظ البصرة رغم ازمة الامطار وغرق المحافظة الا انه لم يتواجد فيها لايام والمحافظة تدار بالوكالة”.

وتابع ان “إقالة مدير المجاري هو كبش فداء للتغطية على فساد المحافظة فإما يكون الشخص مذنب ويكشف عن أخطائه واحالته الى النزاهة واما لم يكن مذنب وعدم رمي الاخطاء عليه ، مبينا “رغم مرور اكثر من 7 ايام من المطر لا زالت بعض المناطق غارقة وقد اختلطت مياه الامطار بالمياه الاسنة والحكومة المحلية لم تفعل شئ”، مشيرا الى ان “المطر رحمة الله ولكن الفساد حولة الى نقمة على اهلنا”.

وكالات

 

331 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments