عبدالمهدي ينام ويصحو تحت عباءة حمودي.. حزب بلا رصيد يقود العراق

أخبار العراق: زار رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، زعيم المجلس الاعلى الاسلامي همام حمودي، فيما قالت مصادر من الطبقة السياسية، ان عبدالمهدي اطلع حمودي على اعمال الحكومة، طالبا منه النصح فيما يتوجب فعله.

ويرى مراقبون ان زيارة عبد المهدي لزعيم المجلس الاعلى همام حمودي، تحمل رسائل سياسية في هذا التوقيت، فيما يرى ساسة ونواب ان المجلس الاعلى ما زال يملك تأثيرا كبيرا على القرار السياسي لعبد المهدي، على الرغم من استقالة الاخير منه في العام 2017.

وكان االقيادي في الائتلاف علي السنيد ذكر في تصريحات صحفية إن “المجلس الاعلى ومنظمة بدر لهما تأثير كبير على قرارات رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي”، مبينا ان “المجلس وبدر اساسهم واحد، وعبدالمهدي لم يعلن استقالته من المجلس، وبقي تحت غطاءه”.

وبين السنيد ان “منظمة بدر والمجلس الاعلى الاسلامي هم رفقاء درب عبدالمهدي، ولهذا اعطى لهم مناصب مهمة، وهم من يسيّرون عبدالمهدي”، مشيراً الى أن “الحكومة الحالية هي حكومة المجلس الاعلى الاسلامي، فرئيس الوزراء من هذا الحزب، والحزب حصل على مناصب كثيرة ومهمة جداً”.

وقال الناشط مكي السلطاني ان ولي الأمر حينما يستقبل واحد من مريديه ويمسح على كتفه حمدا لله وشكر ورضا على صدف السياسة العراقية.

وقال: حزب ليس له أي تأثير في مجلس النواب ويحصل على كرسي الذهب في الدولة العراقية ، حظوظ ام صدف ام انها بإرادة ومخطط يرضي جميع الأطراف المتسلطة وبتوجيه من جهات لا يعلم بها الا الله ..

وكتبت الشاعرة سلامة الصالحي:  هو هذا همام مستاطن بالمكتب وجاي يتحكم براحته بالعراق…شخصية متغطرسة تفتقر الى شرف العمامة..

 

519 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments