عبد المهدي يسحب “الحشد الشعبي”من نقاط التفتيش الرئيسية في سهل نينوى

اخبار العراق: أمر رئيس الوزراء العراقي، القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، بسحب قوات “الحشد الشعبي” من السيطرات “نقاط تفتيش” الرئيسة في مناطق سهل نينوى، الأمر الذي دفع النائب الشبكي حنين القدّو، شقيق وعد القدو المشمول بالعقوبات الأمريكية الأخيرة، إلى دعوة عبد المهدي لإلغاء قرارات، معتبراً أن تلك السيطرات تعدّ “مفتاح الأمان” لسهل نينوى.

وأضاف في مؤتمر صحافي: “فوجئنا قبل يومين بصدور قرار من القائد العام للقوات المسلحـة، وتحت ضغوط سياسية معروفة من قبل قيادات سياسية، بسحب عناصر الحشد من السيطرات الرئيسة لمناطق سهل نينوى”، داعياً عبد المهدي إلى “الغاء هذا القرار لطمأنة ورعاية أبناء سهل نينوى من المهجرين الذين عادوا تواً إلى مناطقهم”.

وتابع، “منذ العام 2004-2014 تعرض أبناء الشبك والتركمان والأقليات الأخرى إلى مذبحة حقيقية داخل مدينة الموصل من قبل تنظيم القاعدة الإرهابي، ما تسبب بمقتل الآلاف منهم وتحت أنظار الحكومة المحلية”، مبيناً أن “الفترة الممتدة بين 2007-2014 تعرضت قرى الشبك في سهل نينوى إلى هجوم عشرات السيارات المفخخة التي استهدفت قرى “خزنة وباي بوخت واورطخراب ومجمع النور والموفقية” وقرى أخرى، حصيلتها وقوع مئات الشهداء وتدمير الآلاف من الدور السكنية”.

وكالات

672 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments