عراقيون يتهكمون على الدبي بعد خسارته للانتخابات.. موجة أضحكني لا تغادر صفحته!

أخبار العراق: يعيش النائب عن العصائب عبد الأمير الدبي، اياما تعيسة، بعد خسارة مقعده البرلماني عن محافظة ذي قار، وفق ما تكشفه ردود فعله الغاضبة على تعليقات مازحة كتبها متهكمون من الخسارة.

وشنّ الدبّي هجوماً ضد المعلّقين، عبر عدة تعليقات، متوجهاً إليهم بسيل من الاتهامات التي اعتاد فصيله على ترديدها.

وفضل العديد من النواب الذين عُرِفوا بتصريحاتهم المتشنجة وخسروا مقاعدهم التواري عن الأنظار، إلا أن الدبّي، كتب منشوراً توعّد فيه بـعدم التساهل بعد إعلان خسارة مقعده النيابي، مرفقاً تعليقه بصورة تُظهره بملامح (الحزم)، إلا أن أكثر من 6 آلاف وأربعمئة شخص، من أصل 7 آلاف، استخدموا زر “ها ها ها” للتفاعل مع المنشور.

متابعو الدبّي أمطروا صفحته أيضاً بعشرات التعليقات الساخرة، ومن بينها اقتراح وظائف جديدة له، الأمر الذي أثار غضبه، وأخرج المنشور من السياق “الغامض والبوليسي” ودفع النائب إلى إعادة تعديل منشوره، وإضافة “مناشدة إلى الشعب العراقي” يشكو فيها مما يفعله المعلقون.

وزاد النائب السابق، بكتابة تعليقات إضافية على منشوره -نالت نصيبها من السخرية- متهماً المعلقين بأنهم ينتمون إلى حراك تشرين (تشارنة) رغم أن أصحاب التعليقات كانوا من خلفيات شتى، جمعتهم الرغبة في السخرية وفق ما تكشفه التعليقات.

انفعالات الدبّي تأتي بالتزامن مع إعلان تحالفه (الفتح) وفصيل كتائب حزب الله، والحزب الإسلامي رفضهم نتائج الانتخابات، التي أظهرت تكبّدهم خسائر كبيرة لصالح المرشحين المستقلين، إلى جانب ارتفاع نسبي في مقاعد ائتلاف دولة القانون وتحالف تقدّم.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

309 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments