على رغم سوء إدارة الاتصالات وانهيار قطاع الانترنت.. يحاول الربيعي البقاء في منصبه

اخبار العراق: ارجع مختصون في شؤون الاتصالات، ضعف الانترنت في العراق الى سوء ادارة وزير الاتصالات نعيم ثجيل الربيعي، مشيرين الى ان الوزير لم يوظّف الامتيازات التي تتمتع بها الوزارة فضلا عن الميزانية العظيمة بحوزتها، والمشاريع الربحية الهائلة في تحسين شبكة النت في العراق.

وفي اتصالات، مع العاملين في قطاع النت والمهندسين، فانهم يعزون الخدمة السيئة الى “ضعف” ادارة الوزير الربيعي الذي انتهج سياسات فاشلة قائمة على إرضاء الأطراف المستفيدة بالعقود والصفقات والامتيازات بديلا من تحسين شبكة النت في العراق.

واعترفت وزارة الاتصالات العراقية بضعف شبكة الإنترنت فيما غابت عنها رؤية التطوير خلال السنوات الماضية.

وعلى الرغم من سوء إدارة الوزير وفشله، فان قوى مستفيدة، تتداول فيما بينها سبل فسح الطريق امام وزير الاتصالات نعيم الربيعي لكي يبقى في منصبه، لأنه يخدم مصالحها.

وتقول وسائل إعلام محلية، إن العراق يخسر أربعين مليون دولار يوميا نتيجة ضعف خدمة الإنترنت أو انقطاعها، بسبب توقف الأعمال لبعض الشركات منها المصارف ووسائل الإعلام وغيرها.

وتنقطع خدمة الإنترنت في العراق بشكل مستمر، بسبب ضعف البنى التحتية.

ووصف النائب السابق ماجد شنكالي سرعة الإنترنت في العراق بأنها الأسوأ في العالم مع أنه من أغلى الدول في هذه الخدمة.

ويعتبر العراق اسوأ دولة في سرعة الانترنت مع انه من الدول التي فيها سعر الانترنت الأعلى في العالم.

وعلى الرغم من احتلال العراق المراتب الأخيرة بسرعة الإنترنت، الا ان الربيعي لم يضع الخطط اللازمة للنهوض بهذا القطاع، مقدما التبريرات الواهية في كل مرة عن هذا الخلل الكبير الذي يؤثر في حياة المواطن العراقي ويترك تداعيات سلبية خطيرة على سير الاعمال والاقتصاد.

811 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
Iraq
Iraq
1 سنة

الانترنت في العراق فاشل ضعف