غضب حوثي غير مفاجئ ودعوات لاستهداف القواعد الأميركية

اخبار العراق: أثار مقتل القيادي في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في ضربة جوية أميركية غضب قيادات الحوثية في صنعاء وغيرها من المناطق الخاضعة للجماعة، على مستوى القيادات والأتباع وسط دعوات للانتقام لمقتله عبر رد سريع وحاسم باستهداف “القواعد الأميركية” في المنطقة، في موقف وصفه يمنيون بأنه غير مفاجئ من الجماعة.

وأوردت المصادر الرسمية للجماعة الحوثية تعزية قالت إن زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي بعث بها إلى القيادة الإيرانية وفصائلها في العراق، في مقتل سليماني والقيادي في “الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس ورفاقهما.

وعدّ الحوثي في تعزيته عملية مقتل سليماني ومن معه بأنها “اعتداء أميركي غاشم”، وقال إن القيادي الإيراني في الحرس الثوري وقائد ما يسمى “فيلق القدس” فاز بالشهادة.

ووصف زعيم الجماعة الحوثية مقتل سليماني بأنه “خاتمة مشرفة ولائقة، وباعتداء مباشر من الشيطان الأكبر المستكبر الأميركي الذي باشر جريمة عدوانه بمتابعة من مستوياته القيادية العليا”.

وعدّ الحوثي قتلى العملية الأميركية “شهداء الأمة في معركتها للاستقلال ومواجهة الاستكبار والتصدي للعدو الأميركي والإسرائيلي”، وتوعد بأن دماءهم لن تذهب هدراً”.

وأكد الحوثي استمرار وقوفه مع ايران، وحذر من أن الضربات الأميركية تستهدف الجميع ممن وصفهم بـ”أحرار الأمة في معركة الكرامة والاستقلال والحرية ضد الاستكبار والإجرام الأميركي والإسرائيلي”.

وكالات

404 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments