غضب عشائري ضد قناة  MBC عراق: تهزأ من أهالي الجنوب العراقي .. والإيزيديون يرفضون الاستخفاف بمأساتهم

اخبار العراق:  وسط غزارة الانتاج التلفزيوني المعتاد في شهر رمضان، أصدمت عدد من الأعمال الدرامية التلفزيونية، التي تُنتجها شركات عراقية محلّية بدعمٍ من منتجين محلّيين وعرب، بالأعراف والتقاليد العشائرية والمجتمعية، وسط غيابٍ شبه تام لرقابة الجهات المعنية بالثقافة العراقية وتنظيم عمل القنوات التلفزيونية.

وحسب مراقبين ومختصّين، فإن تبعية أغلب القنوات التلفزيونية العراقية، لشخصيات وأحزاب سياسية تارة، ورجال أعمال مقربين أو معارضين لأحزاب السلطة تارة أخرى، فضلاً عن عدم وجود رقابة للمحتوى قبل طرحه على المشاهد، أبرز الأسباب التي تقف وراء عرض موادٍ لا تليق بالذوق العام.

وكون أن تلك المؤسسات مملوكة لجهات غير حكومية، فإن جميع موادها المختارة للعرض لا تخضع لرقابة الجهات الحكومية المعنية بمتابعة العمل الإعلامي، وتقتصر مهامها على معاقبة هذه الوسيلة أو تلك، بعد عرض أي مادة تخالف القوانين والضوابط العامة.

ووسط ذلك، كشفت غزارة الأعمال الرمضانية عدداً مما وصفت بـ التجاوزات على مكونات أساسية في المجتمع العراقي، فضلاً عن أعمال أخرى استهدفت التقليل من دور المرأة العراقية.

أحد شيوخ العشائر العراقية، يعرب المحمداوي، عبّر عن استنكاره لأحد الأعمال الدرامية التي تُعرض حالياً في قناة إم بي سي العراق، إحدى قنوات مجموعة (إم بي سي) الممولة من السعودية، والتي تناولت الحياة في أهوار جنوب العراق، بكونها صوّرت العشائر وكأنها لا تحترم المرأة العراقية.

ويقول المحمداوي، وهو رئيس لجنة حل النزاعات العشائرية التي جرى حلها، على لسان عشائر ووجهاء محافظة البصرة الجنوبية، “إطلعنا بألم وصدمة يمتزج معهما استغرابنا وأسفنا الشديد بعد مشاهدة حلقة من مسلسل (أحلام السنين) التي عرضت على قناة إم بي سي العراق”، لافتاً إلى أن “المسلسل تعمد الإساءة إلى عشائرنا الأصيلة وتقاليدهم النبيلة وموروثهم الاجتماعي العريق، وتجاوزت وبشكلٍ سافر على المرأة العراقية بشكل عام والنساء الكريمات من محافظات الجنوب بشكل خاص، من خلال مشهدٍ تمثيلي يعطي صورة للمشاهد أن العشائر العراقية لا تحترم المرأة وتنتهك حقوقها بل وذهبت إلى أبعد من ذلك”.

وفي وقتٍ سابق، أعلنت النائبة السابقة عن المكون الإيزيدي، فيان دخيل، المباشرة باتخاذ الإجراءات القانونية بحق قناة يو تي في وكادر مسلسل بنج عام وهيئة الإعلام والاتصالات لما اعتبرته عرض أحداث «سبي الإيزيديات» في المسلسل بطريقة “مسيئة للقضية وتضمن مفردات سوقية خادشة للحياء”ف يما طالبت الحكومة العراقية بأخذ دورها.

507 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments