غلْق الحكومة لباب الارتزاق يدفع شاعر شعبي الى مهاجمتها

أخبار العراق:  قالت مصادر مطلعة ان الشاعر فالح حسون الدراجي، بدأ يهاجم حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بعدما سعى الى الحصول على منصب، والانتفاع من قصائده ومقالاته بقصد الانتفاع والارتزاق، لكن اصطدم بنزاهة الجهات الحكومية التي حاول الارتزاق منها، الامر الذي دفعه الى كتابة بيان تكذيب، لـ “كذبة” هو من اختلقها.

ونقلت مجاميع الواتساب، الخبر بان الشاعر ومستشار المرصد العراقي للحريات الصحفية ( وهو منصب فضائي) فالح حسون الدراجي ينفي ان يكون على صلة بأي شكل من الأشكال بمكتب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

والسؤال الذي يوجّه الى الدراجي: من قال ان لك صلة بمكتب رئيس الوزراء، فهذا القول في ذهنك فقط، وقد رسمته خيالاتك، لان مكتب رئيس الوزراء، فيه من الخبرات والكفاءات وأصحاب المهنية، ما يمنعه من الاستعانة باشخاص لا يمتلكون مؤهلات اكاديمية ومهنية، وكل ما في جعبتهم اكداس من ثقافات شعبية بسيطة، لا يمكن الركون اليها، او الاخذ بها.

يذكر ان الدراجي حاول مرارا وتكرار الانتفاع بطريقة او بأخرى، وحين وجد الباب مسدودا امام الارتزاق الذي اعتاد عليه في الحقب السابقة، غيّر من لهجته، وراح يهاجم الحكومة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

921 عدد القراءات
1 2 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments