فشل الطبقة الحاكمة بعد 2003 دعا بنت الدكتاتور صدام التفكير بالعمل في النظام السياسي بالعراق

أخبار العراق: اكد محلل سياسي لـ اخبار العراق، الاثنين 15 شباط 2021، على ان فشل الطبقة السياسية الفاسدة الحالية هو الذي دفع رغد صدام حسين للتفكير بمستقبل سياسي في العراق حتى بأضغاث احلامها.

وأشار الى ان تراكم الفشل وانتشار الفساد والفوضى التي حصلت على مدار الحكومات السابقة دفع دول واجهزت مخابرات ومنظمات الى التدخل وصنع شخوص داخل العملية السياسية وكان اخرها ابن رأس النظام البائد صدام حسين تحاول العمل على الدخول في العملية السياسية.

وأكدت رغد ابنة صدام حسين الرئيس العراقي الأسبق، أن التدخل الإيراني في المنطقة سافر، مشيرة إلى أن “الإيرانيين استباحوا العراق بعد غياب السلطة الحقيقية”.

وشددت في لقاء متلفز في جزئه الأول من سلسلة حصرية بدأت اليوم الاثنين، على أن العراق هو ميزان المنطقة والبوابة الشرقية الحامية للمنطقة.

وعند سؤالها عن تبوئها لمناصب سياسية في المستقبل القريب أجابت أن كل شيء وارد وكل الاقتراحات موجودة.

كما لم يخلُ الحديث عن الغزو الأميركي للعراق عام 2003 الذي بسببه تركت العراق ولجأت إلى سوريا ثم الأردن.

وتطرقت ابنة صدام حسين إلى ذكريات طفولتها التي قضتها مع والدها. وقالت إنها حظيت بعطف والدها ولم يكن يستعمل معها أو مع أخواتها القساوة والترهيب كما يشاع.

وقالت “لا يمكن للجو العائلي المنزلي أن يخلو من التدخلات السياسية”، فتحدثت رغد صدام حسين عن استقبالها لحاكم بيلاروسيا في غياب أمها التي تغيبت لظرف عائلي خاص. كما أصبحت للمرة الأولى في موقفٍ صعب يجب أن تتخذ فيه قراراً بالدفاع عن والدها عندما تم إلقاء القبض عليه.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

231 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments