قوة سلطة العوائل في الأقليم تعتقل الصحافيين.. والقمع خطة ممنهجة

أخبار العراق: اعتقلت قوة امنية تابعة للعائلة الحاكمة في السليمانية 3 صحفيين أثناء أداء مهامهم بتغطية احتجاحات الطلبة، مساء الأربعاء.

وأفاد المسؤول الفني لقناة البغدادية في اتصال هاتفي مع جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق عن اعتقال مراسل القناة في السليمانية عباس الأركوازي أثناء أداء مهامه بتغطية احتجاحات الطلبة في السليمانية من قبل قوة امنية واقتادته الى جهة مجولة.

وأكدت وكالة (روژ نيوز) الإخبارية على اختفاء مراسلها برهم لطيف والمصور بروا أسعد بعد ذهابهم إلى تغطية خاصة للاحتجاجات في السليمانية. وقال شهود عيان ان قوة امنية اقتادت الصحفيين، دون أن تعرف الوكالة الجهة المسؤولة عن الاعتقال.

وأفاد تقرير سابق للأمم المتحدة، بوجود تقلص متزايد لحرية التعبير في اقليم كردستان، مبينا أن منتقدي السلطات العامة لم يتعرضوا لخطر الترهيب والقيود على تحركاتهم والاعتقالات التعسفية فحسب، بل اتهم بعضهم أيضًا بالتشهير، بينما حوكم آخرون مؤخرًا بموجب قوانين الأمن القومي.

وتتركز الاحتجاجات قرب مبنى جامعة السليماينة، وعدد من الشوارع الرئيسة التي شهدت في الساعات الماضية اعتصامات وتصعيداً للمطالبة بإطلاق الرواتب الخاصة بالطلبة.

ومع تسجيل إصابات في صفوف الطلاب إثر استخدام قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، أعلن ناشطون وشبان في بغداد تضامنهم من الحراك الاحتجاجي في كردستان، مشددين على رفض العنف من قبل السلطات الأمنية.

وقالت منظمة العفو الدولية، الثلاثاء 15 حزيران 2021، إن السلطات في إقليم كردستان العراق قامت على مدار العام الماضي، بقمع الصحفيين والنشطاء والمتظاهرين الذين يمارسون حقهم في حرية التعبير، بما في ذلك الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري لهم.

واشتدت الحملة التي بدأت في مارس 2020  بعد احتجاجات واسعة النطاق في أغسطس 2020 للمطالبة بإنهاء الفساد وتحسين الخدمات العامة.

وشنت السلطات في إقليم كردستان العراق حملة قمع مروعة في إطار جهودها لإسكات المنتقدين خلال العام الماضي.

وحققت المنظمة في قضايا 14 شخصا من محافظة دهوك ، اعتقلوا تعسفيا بين آذار وتشرين الأول 2020 من قبل الأسايش وقوات بارستين (مخابرات الحزب الديمقراطي الكردستاني) على صلة بمشاركتهم في احتجاجات وانتقادات.

واحتُجز جميعهم بمعزل عن العالم الخارجي لمدة تصل إلى خمسة أشهر ، واختفى ستة منهم قسراً على الأقل لفترات تصل إلى ثلاثة أشهر.

وقال ثمانية منهم أنهم تعرضوا للتعذيب أو غيره من ضرب وسوء المعاملة أثناء الاحتجاز.

و في 16 فبراير 2021 ، حُكم على خمسة منهم بالسجن ستة أعوام بناءً على “اعترافات” انتُزعت منهم بالإكراه.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

78 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments