قوى شيعية ترفض تدخل صالح باختيار المرشح لرئاسة الوزراء… شخصيات جديدة لم تطرح سابقا

اخبار العراق: في محاولة لإنهاء الخلافات على مرشح رئاسة الحكومة، بدأت خمس قوى شيعية وضع آلية لاختيار مرشح لرئاسة الحكومة الجديدة خلفا للمستقيل عادل عبد المهدي، واتفقت القوى على يكون المرشح الجديد من الشخصيات التي لم تطرح سابقا في دائرة المنافسة على موقع رئاسة مجلس الوزراء.

بالمقابل رفضت كتلة تحالف سائرون المشاركة في هذه المفاوضات، وتقول إن الأسماء التي يتم تداولها حاليا لن تكلف بتشكيل الحكومة.

وقال عضو المكتب السياسي لتيار الحكمة فادي الشمري أن حراكا للقوى الفاعلة في الوسط الشيعي السياسي يجري من اجل وضع آلية متفق عليها لاختيار رئيس مجلس وزراء جديد مقبول سياسيا شعبيا، لافتا إلى أن طبيعة هذا الحراك يجري بالتنسيق مع رئيس الجمهورية كونه المعني بالتكليف دستوريا.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان، إن رئيس الجمهورية برهم صالح استقبل رئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم، ورئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، ورئيس تحالف الفتح هادي العامري ورئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي كلاً على حدة.

وأكد صالح بحسب بيان الرئاسة “ضرورة الإسراع في التوصل إلى اتفاق بين الكتل السياسية من أجل تسمية رئيس مجلس وزراء يحظى بقبول وطني وشعبي”، مشدداً على “الالتزام بالفترة الدستورية المحددة من أجل تشكيل حكومة قادرة على التصدي لمهامها في ضوء التحديات التي تواجه العراق”.

ودخل العراق المرحلة الدستورية الثانية التي رسمها وحددها الدستور في أحكام المادة (76) ابتداء من الثاني من شهر آذار الجاري إذ تلزم هذه المادة بتكليف رئيس مجلس وزراء من قبل رئيس الجمهورية خلال خمسة عشر يوما.

واعتذر رئيس مجلس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي لعدم تمكنه من تشكيل الحكومة الجديدة بسبب رفض غالبية الكتل البرلمانية لآلية اختيار القائمة الوزارية التي اقترحها على البرلمان.

وكالات

315 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments