قيادي كردي: مطار أربيل منفذ لدخول المخدرات وتهريب المطلوبين

أخبار العراق: وصف القيادي في حراك الجيل الجديد ريبوار محمد، الاثنين 15 شباط 2021، مطار أربيل بأنه من أفسد المؤسسات الرسمية داخل إقليم كردستان.

وكشف القيادي في الجماعة الإسلامية الكردستانية سوران عمر، الثلاثاء 27 تشرين الاول 2020، عن استخدام مطار اربيل لدخول الشخصيات المطلوبة للقضاء العراقي عبر مطار اربيل فضلا عن المواد المهربة، مبينا ان مطارات كردستان من أكثر المؤسسات التي يشوبها الفساد.

وقال محمد إن “المطار لا يلتزم بالشروط الموضوعة من قبل سلطة الطيران المدني ويتم فيه إدخال جميع المواد الممنوعة من المشروبات الكحولية والمخدرات وغيرها”.

وأضاف أن “عائدات المطار المالية لا تدخل ضمن إيرادات وزارة المالية في الإقليم ولا تسلم أيضا للحكومة الاتحادية، رغم أنها تقدر بمليارات الدنانير سنويا”.

وأشار إلى أن “إدارة المطار من الناحية الأمنية لا تلتزم بالقرارات الصادرة من سلطة الطيران أو الجهات الأمنية بمنع أشخاص من السفر والذين عليهم مؤشرات أمنية، وهذه مخالفة صريحة وواضحة”.

وقال عمر عضو برلمان الإقليم السابق في تصريح صحفي، إن مطار أربيل يخضع لسيطرة الحزب الديمقراطي الكردستاني، وتحديدا جناح رئيس الحكومة مسرور بارزاني وجميع الإيرادات تذهب للحزب والعائلة الحاكمة.

وأضاف أن هنالك كميات كبيرة من البضائع التي تدخل مطار أربيل لاتخضع للتفتيش والسيطرة النوعية، وجميع أنواع المواد المهربة أو الشخصيات المطلوبة للقضاء العراقي تدخل عبر مطار أربيل.

وأشار إلى أن الحكومة الاتحادية ليس لها أي سيطرة على مطار أربيل أو مطار السليمانية، ولجان المراقبة التي ترسل للمطارات هي شكلية ولاسلطة لديها.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

173 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments