كتل سياسية تنبري بوجه الحكومة لأي اجراء لمكافحة الفساد.. والكاظمي يعمل بخطى ثابته لفضح الفاسدين

أخبار العراق: بعد اعلان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي من واشنطن عن محادثات مع شركات عالمية لـ تعقب الفاسدين في خطوة حقيقة لأنهاء حالة الفساد والفوضى في البلاد، انبرت كتل سياسية متهمة بالفساد والسيطرة على موارد الدولة منذ 2003 برفض هذه الخطوة، حيث اكد عضو تحالف البناء حنين قدو، الاربعاء 26 اب 2020، ان تكليف الشركات الأجنبية بكشف الفساد والفاسدين مضيعة للوقت والمال.

وقال قدو، في تصريح صحفي، ان لجوء حكومة الكاظمي، الى الشركات الأجنبية لغرض كشف الفساد والفاسدين في العراق، عبارة عن مضيعة للوقت والمال.

وفيما أفاد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الخميس، 20 آب 2020 بأن هنالك محادثات مع شركات عالمية لـ”تعقب الفاسدين”.

وقال الكاظمي في كلمة له في واشنطن أن الاصلاح الاقتصادي هو خيار الحكومة الوحيد، والتي تسعى لتحسين مستوى الدخل، مبيناً أن مكافحة الفساد هي أهم أهداف حكومته، ويتم إجراء محادثات مع شركات عالمية لتعقب “الفاسدين”.

وحول الشأن الاقتصادي، ذكر الكاظمي أن الحكومة بصدد توقيع مذكرات في مختلف القطاعات، مشيراً إلى أن حرق الغاز يشكل “تحدياً حقيقياً” للعراق، وأن حكومته تتطلع إلى ستخدام الغاز في انتاج الطاقة الكهربائية.

ويشهد العراق سنوياً احتجاجات عارمة وخاصة في محافظات الوسط والجنوب على تردي الخدمات ومنها الكهرباء، وتطورت في تشرين الأول الماضي إلى تظاهرات كبيرة، سقط خلالها مئات القتلى وآلاف الجرحى، كما أجبرت حكومة عادل عبدالمهدي على الاستقالة.

ونوه الكاظمي إلى أن الحكومة تناقش بناء صناعات نفطية متكاملة، وتعمل بشكل وثيق لجلب الاستثمارات وحمايتها.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

376 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments