كردستان تنقسم الى اقليمين تخلصا من هيمنة عائلة بارزاني على القرار والثروات

أخبار العراق: كشف عضو الاتحاد الوطني الكردستاني غياث السورجي، الثلاثاء 8 ايلول 2020، عن تقديم اعضاء مجلس محافظة السليمانية طلبا الى حكومة اقليم كردستان لادارة المحافظة “ذاتيا”، عازيا القرار الى “انعدام الثقة، وفيما اكدت مصادر مطلعة لـ اخبار العراق، على استياء اهالي الاقليم من سوء الاوضاع الاقتصادية، مبينة، ان مواطني الاقليم غير راضين على سبل العيش والدخل وفرص العمل وعدم كفاءة النظام الاقتصادي للاقليم.

وقال السورجي، في تصريح صحفي، ان اعضاء مجلس محافظة السليمانية من الاتحاد وحركة التغيير والاتحاد الاسلامي والاحزاب الاخرى غير الديمقراطي الكردستاني باغلب اعضاءهم قدموا مذكرة الى حكومة اقليم كردستان يرغبون فيها بان تكون محافظة السليمانية وحلبجة ادارة ذاتية ضمن اقليم كردستان.

واوضح السورجي، أن الادارة الذاتية تقلل من هيمنة ومركزية المركز في التحكم بالثروات في هاتين المحافظتين، مؤكدا ان التحكم بها وفقا لنظام الادارة الذاتية سيكون من قبل المحافظتين.

وعزا السورجي القرار الى عدم الثقة بحكومة الاقليم، مشيرا الى أن ممثلي السليمانية وحلبجة يعتقدون بعدم وجود انصاف في توزيع الميزانية للمحافظات ويرون بان التطور في اربيل ودهوك اكثر من المناطق الاخرى وهذا ما ادى الى ظهور هذه المطالب.

وكشف النائب عن الجماعة الإسلامية الكردستانية احمد حمه رشيد، الخميس 27 اغسطس 2020، عن وجود حالات حرجة بين المعتقلين في زاخو بمحافظة دهوك بسبب التعذيب الجسدي والنفسي الذي تتبعه معهم السلطات الكردية.

وقال رشيد في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق: إن القوات الامنية الكردية استخدمت القوة المفرطة بحق المعتقلين المتظاهرين وانتجت حالات تعذيب جسدية ونفسية .

وأضاف، أن هناك ٧٠ معتقل في سجون سرية بزاخو يعانون من التعذيب الجسدي كما وصلنا.

واشارت المصادر، الى إن مواطني إقليم كردستان غير راضين عن سبل العيش والدخل وفرص العمل وتوزيع الثروة وعدم كفاءة النظام الاقتصادي للإقليم وانعدام الرفاهية العامة.

وكشفت عضو مجلس النواب سرى رجب، الإثنين 10 اب 2020، عن الجهة التي تتحمل مسألة عدم إيصال رواتب الموظفين والفساد في إقليم كردستان.

وقالت رجب في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق، إن الاموال التي وصلت الى اقليم كردستان لم تصل للموظفين ولغاية اليوم لم يستلم الموظف راتبه، مضيفة أن الاموال تذهب الى جيوب الفاسدين من الاحزاب الكردية.

وبينت رجب، أن التقصير يقع على عاتق الحزب الديمقراطي الكردستاني في مسألة عدم ايصال الرواتب والفساد بالإقليم، لافتة إلى أن النواب الكرد ضحية الاتفاقات السياسية لقادة الكتل في اقليم كردستان.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

446 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments