كروب “واتساب” وراء اجتماع ساخن للسنة في منزل النجيفي

اخبار العراق: يعقد سياسيون وممثلون عن المكون السني ،الثلاثاء، اجتماعاً لهم في بغداد، بقيادة رئيس تحالف القرار اسامة النجيفي، وذلك لبحث ملفات سياسية عديدة ابرزها ملف المعتقلين في محافظة بابل، وسط غياب شخصيات رفيعة تمثل المكون السني.

ويرى مراقبون ان هذا الاجتماع سيكون بمثابة نهاية لتحالفات سياسية جمعت مسؤولين سنة مع اخرين اسلاميين من المكون الشيعي مثلوا الحشد الشعبي سياسياً وعلى رأسهم تحالف الفتح، سيما وان الحشد يتحمل مسؤولية المعتقلين في المحافظات المحررة، بحسب اتهامات من قيادات في الاطراف السنية.

ويأتي الاجتماع بعد مداولات على مجموعة في تطبيق “واتساب” شكلها النائب عن نينوى احمد الجبوري.

وقال مصدر رفيع، إن “اجتماعا سيجري الثلاثاء، في مقر اقامة رئيس تحالف القرار اسامة النجيفي في بغداد، لبحث ملف الجثث التابعة لاهالي محافظة بابل والتي تم دفنها مؤخراً في كربلاء، اضافة الى قضايا سياسية اخرى.

واضاف، أنه “سيتم مناقشة قضايا أخرى بينها الضغط على رئاسة البرلمان خصوصا مع تقديم عدد من النواب طلبات دمج مرشحيهم في القوائم الخاصة بالتعيينات”.

واضاف، إن “ابرز الفاعلين في التحضير لللاجتماع هم كل من احمد الجبوري ومشعان الجبوري و سلمان الجميلي وخالد المفرجي، فيما اعترض صالح المطلك على المكان و ابلغ عددا من المقربين انه لن يحضر الاجتماع.

واشار المصدر، إن “رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وعدد من النواب القريبين منه ليسوا طرفا في الاجتماع الذي يضم اغلب نواب متحدون باستنثاء قائمة خميس الخنجر رئيس المشروع العربي”.

وكان النائب احمد الجبوري قد انشأ مجموعة على “واتساب” ضم فيها نحو 100 شخصية و ناشط بينهم نواب سابقون و حاليون غالبيتهم من المكون السني.

ويعد الجبوري واحداً من ابرز مسؤولي المكون السني الذين صعدوا من انتقاداتهم الحادة للحكومة، وحملوها مسؤولية مقتل مواطنيين من مناطق شمالي بابل، وذلك بحسب ما نشره مراراً على صفحته الرسمية في موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، مهدداً بتحرك سياسي رداً على ذلك.

وكالات

 

551 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments