كورونيات

اخبار العراق:

محمد عبد الكريم

هواي انظمة لعبت دور سلبي بتفشي فيروس كورونا وراح نتكلم عن بعضها وعن الاخفاقات الي صدرت عنهم النظام الصيني.

طبعا النظام الصيني الي يتبجح بايقاف الاصابات عند ٨٠ الف اصابة رغم انه البلد المصدر للفيروس والبلد الاكبر من حيث كثافة السكان يتضح انه ما يتعامل بشفافية مع الارقام وما يزود العالم بارقام الاصابات والوفيات الحقيقية.

للعلم شبكات الهاتف النقال رصدت اختفاء ٣ ملايين مستخدم تقريبا من الشبكة .. وين راحوا كل هذوله المستخدمين؟!!

النظام الاميركي
رغم الهالة الاعلامية الي يحاول يسوقها عبر الاجتماعات ورصد الاموال لكن يعاب عليهم العمل بمبدأ رد الفعل مع التجمعات الي دتصير بدلا من العمل الوقائي لمنع التجمعات.. يعني ينتظرون المواطنين يجمعون بمكان وعود يرحون يفرقوهم ويغلقون مكان التجمع بالتالي الفيروس تفشى عندهم باعداد كبيرة.

النظام الايطالي
مسؤولي هذا النظام تبجحوا بالايام الاولى ودعوا مواطنيهم للخروج وتناول البيتزا وارتياد الاماكن العامة وعدم تعطيل الحياة اليومية وعدم الخوف من الفيروس والنتيجة.. النكبة الي هسة همه بيها

النظام الايراني
ما يختلف عن النظام الصيني من حيث اخفاء الارقام الحقيقية عن الاصابات بل وحتى ما اتخذوا اجراءات مبكرة ومرروا انتخاباتهم الي كانت عندهم اهم من سلامة شعبهم والنتيجة دتشوفوها ونظامهم بدل اعترافه بفشله بحماية شعبه كام يلقي التهم مرة على اميركا ومرة على الجن.

النظام العراقي
رغم الدعوات المبكرة لغلق الحدود مع ايران لتحولها الى بؤرة لكن اصرار النظام على ابقاء الحدود مفتوحة ساهم بدخول العديد من العراقيين المصابين وتغلغلهم بين باقي المواطنين وبالتالي انتشار الفيروس وتبعها تهاون النظام بتطبيق اجراءات حظر التجول وهو الي راح يأدي بالايام القادمة لتفجر الوضع

333 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in مقال.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments