كي كارد تحكم قبضتها على رواتب الدفاع بقرار من رئيس الوزراء.. رغم ملفات فسادها

اخبار العراق: يفيد خبراء الاقتصاد، الثلاثاء 7 تموز2020، ان خطوة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لتوطين رواتب الدفاع تعني ان الرواتب ستكون حصرا عبر شركة كي كارد المتهمة بالفساد والاثراء غير القانوني عبر الاستقطاع من رواتب الموظفين.

ووجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وفق وثيقة حصلت عليها اخبار العراق، الاثنين6 تموز 2020، وزارة الدفاع بالأجراء الفوري لتوطين رواتب منتسبي الوزارة.

وكان وزير الدفاع جمعة عناد، قد طلب، 30 ايار 2020، امانة مجلس الوزراء باستثناء وزارته من قرار مجلس الوزراء القاضي بتوطين رواتب جميع منتسبي الوزارات، وموضحاً، ان العمولات المالية التي ليست بالقليلة التي يتم استقطاعها من الموطنة رواتبهم، وقلة اعداد مكاتب الصيرفة في المحافظات عدا بغداد، والحفاظ على امن معلومات المنتسبين.

وتتناغم دعوة وزير الدفاع لعدم التوطين مع شركة كي كارد من اجل الحفاظ على امن معلومات المنتسبين مع ما كشفه رجل الأعمال العراقي، صباح الكناني، الاربعاء 25 اذار 2020، في تسجيل صوتي حصلت علية اخبار العراق عن قيام شركة كي كارد بتزويد الامريكان ببيانات الحشد الشعبي.

وقال الكناني في تسجيل صوتي مع رجل الاعمال لبناني جزيف شباط، ان شركة الدفع الالكتروني كي كارد قامت بتزويد الامريكان ببيانات واسماء منتسبي الحشد الشعبي متضمنه اسمائهم وعناوينهم ووثائقهم.

فيما اكد مراقبون في تصريح صحفي لـ اخبار العراق، على ان قيام شركة كي كارد بتزويد الامريكان ببيانات الحشد الشعبي ليس غريبا عليها كون الشركة متهمة في عمليات فساد وادخال أعداد هائلة من المستفيدين بطريقة فاسدة وغير قانونية.

و كشف برنامج تلفزيوني على قناة  أي أن بي  في 1 تموز 2019، عن أعداد هائلة من المستفيدين بطريقة فاسدة وغير قانونية، ممّن يستلمون الرواتب وفق نظام  الكي كارد و البصمة .

وتوعدت لجنة النزاهة النيابية، الاربعاء 30 كانون الثاني 2019، بكشف شبهات فساد خطيرة  تتعلق بشركة  كي كارد العراق، فيما طالبت الحكومة بإصدار مذكرات قبض بحق مالكها وشركائه.

وقال عضو اللجنة كاظم الصيادي، لوسائل اعلام تابعتها اخبار العراق، ان الكثير من شبهات الفساد الخطيرة تطال ملف شركة  كي كارد العراق مبينا أن غسيل الاموال من ضمن تلك الشبهات، التي سنكشف عنها خلال الايام المقبلة .

وتُعتمد بطاقة شركة كي كارد في العراق لتسليم رواتب المتقاعدين وشريحة واسعة من الموظفين والقوات الامنية، وقد جوبهت بالعديد من الانتقادات، فيما حامت العديد من شبهات الفساد حول الشركة التي تتولى إصدار البطاقة التي تستحوذ بدون منافس على جميع منافذ دفع الرواتب والمكافآت لأغلب الوزارات.

اخبار العراق

2٬805 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments