لافتات تحمل شعار (كلا كلا زيباري) تنتشر في شوارع بغداد

أخبار العراق: دعا ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي الى مظاهرة شعبية حاشدة، الیوم الجمعة في الساعة 3:00 عصرا في ساحة التحرير في بالعاصمة بغداد لرفض اعادة تدوير شخصيات عليها شبهات فساد وترشيحهم الى مناصب سيادية تهم سمعة العراق ووحدته وسيادته.

وأظهرت لافتات في شوارع العاصمة بغداد تحمل صورة مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري، وترفض ترشيحه لمنصب لدرئاسة الجمهورية.

وكتب على اللافتات عبارة( كلا كلا زيباري حامينا الدستور و الباري) في أشارة الى رفض ترشيحه لمنصب الرئاسة.

وأكد ناشطون رفضهم ترشيح شخصيات طردها البرلمان العراقي في السابق، وذلك بسبب تهم الفساد وهدر المال العام وهذا خلاف ماطالب به الشارع من عملية سياسية تخلو من الوجوه التي اثبتت فشلها في ادارة الدولة واستثمرت مناصبها لدوافع شخصية وخدمة لبعض العوائل السياسية.

ورشح الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري الى منصب رئيس الجمهورية، وهو ما أثار حفيظة الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يعتبر رئاسة الجمهورية من استحقاقه ورشح برهم صالح لولاية ثانية لهذا المنصب.

ويقول الحزب الديمقراطي إن الاتحاد رشح صالح للمنصب دون موافقة بقية القوى الكوردية، وهو ما دفعه لطرح مرشح من جانبه لشغل المنصب.

وكشفت مصادر خاصة، الجمعة، عن تحرك الديمقراطي الكردستاني على أطراف سياسية شيعية وسنية لضمان تمرير مرشحه لمنصب رئيس الجمهورية برهم صالح.

لكن القيادي في تحالف الفتح، سعد السعدي، يقول ان هناك رفض سياسي وشعبي كبير لترشيح وزير المالية الأسبق هوشيار زيباري لمنصب رئيس الجمهورية، بسبب إقالته من قبل البرلمان العراقي لاتهامه وادانته بفساد مالي خلال استجوابه.

وبين أنه لا يمكن التصويت لمتهم بالفساد ليكون رئيساً للجمهورية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

85 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments