لجنة نيابية ترجح عدم تمرير الموازنة: بنيت على سعر 42 لبرميل النفط والان تجاوز 60 دولار

أخبار العراق: رجحت لجنة النفط والطاقة النيابية، الاربعاء 17 شباط 2021، عدم تمرير الموازنة الاتحادية بشكلها الحالي داخل قبة البرلمان، فيما كشفت النقاب عن وجود مبالغات كبيرة يحتويها مشروع القانون من حيث التخصيصات والمصاريف.

وقال عضو اللجنة كريم عفتان في تصريح صحفي إن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، تحدث في المنهاج الحكومي عن تعظيم الإيرادات وتقليل النفقات، ثم تقدم بموازنة فيها اسراف في الصرف.

وأشار إلى أن الموازنة اعتمدت على سعر الدولار 42 دولار للبرميل الواحد من النفط، بينما تجاوز الان الـ 60 دولاراً وهذه مفارقة  كبيرة جداً، لافتاً إلى أن القروض ستكون هي الأخرى عقبة أمام تمريرها كون ان البنوك العالمية وحتى الداخلية تشهد استقراراً بعد انتعاش أسعار النفط في السوق العالمية ما يتطلب تخفيض قيمتها إلى الحد الأدنى بما يتناسب واحتياجات البلد من الصرفيات، حتى لا يتحمل المواطن عبئاً جديداً يثقل كاهله.

وفيما يخص إعادة سعر العملة لما كان عليه، شدد عفتان على ضرورة أن يكون تحديد سعر العملة مبنياً على دلائل ودراسات عميقة وصحيحة وفيها نظرة اقتصادية للبلد وحركة العملة، وتحدد من قبل البنك المركزي العراقي، وتكون غير خاضعة لمزاجيات المسؤولين واجتهاداتهم باعتبار أن هذا الموضوع يتطلب وجود أناس ذوي خبرة وتخصص لنعبر بالاقتصاد العراقي إلى بر الأمان.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

255 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments