لماذا يرفض بارزاني الانتماء للعراق بالرغم من المنصب الرئاسي والمال والكيان شبه المستقل؟

أخبار العراق: أثارت تصريحات رئيس وزراء إقليم كردستان مسرور بارزاني، التي تبرأ فيها من عراقيته، ردود فعل متباينة بين مؤيد ومعارض.

ويسعى الحزب الديمقراطي الكردستاني لشغل منصب رئاسة الجمهورية لدولة لا ينتمي اليها بارزاني على حد تعبيره!.

وطرحت أخبار العراق، سؤالا جاء فيه: لماذا يرفض بارزاني الانتماء للعراق على الرغم من المنصب الرئاسي والمال والكيان شبه المستقل؟

المدون Magid H. Ali قال: لان الحكومة المركزية ضعيفة وفاسدة والمساومات حول الكعكة كلها تتم في اربيل ، وياريت ينفصل الكورد ونخلص من العبئ.

وكتب Necef Hs: بـ(غباء) الطبقة الحاكمة في بغداد تذهب نصف أموال العراق إلى إقليم كردستان رغم عدم انتمائهم إلى العراق

ووصف Adnan Saadoon البارزاني بأنه (انفصالي التفكير والتوجه).

وخالف غاوي گارديان الرأي قائلا: السيد البرزاني عمله صحيح وينادي بتطبيق أحكام وقوانين الدستور ولكن بعض السياسين والأحزاب الفاسدة اجبروه لاعلانه الاستفتاء وهذا الاستفتاء اعتقد صحي وقانوني ضمن حكومة الاقليم ودستوره.

واضاف: لذلك أراد أن يرسل رسالة إلى المركز لاعادة موازنة حكومة وشعب الإقليم مثلما سياسي المركز وكتلهم واحزابهم والخاسرون يرفضون الانتخابات ونتائجها ولا يعترفون بها إلا إذا حصلوا على ضمانات أو مقاعد إضافية سواء في البرلمان اوبالحكومة.

واتفق احمد قاية مع كارديان قائلا: ليش اتحورون الكلام.. الصحفي سأل انت كوردي ام عراقي قال انا كوردي.. ليش الفتنة!!.

وتعكس تصريحات بارازني، مدى حالة الاهتزاز التي تعاني منها العملية السياسية في العراق، ومدى عمق الازمة الداخلية التي يعانيها.

ويقول مراقبون  ان وجود اطراف في مواقع متقدمة في الدولة، وفي ذات الوقت لا يؤمنون بها، يعني ان البلاد ستظل اسيرة لهذه الازمات.

وتوقع المحللون، بأن شكل العلاقة بين بغداد والاقليم لن تظل هكذا الى الأبد، بل ستنفجر ذات يوم، مسببة ازمة ليست على مستوى محلي فقط، بل اقليمي ولربما تفجر صراعا دوليا.

وفي الحقيقة، إن ما يعطل انفصال إقليم كردستان هو الوضع الإقليمي وليس حكومة بغداد بشكل رئيسي، وبالتحديد إيران وتركيا، وكذلك ظروف أخرى كالأراضي التي يقول الأكراد أنها تابعة لهم وهي محافظة كركوك ومناطق بديالى ومناطق بنينوى، وفقا للتحليلات

وفي عام 2017، أجرى إقليم كردستان استفتاء للانفصال عن العراق، شمل محافظات الإقليم الثلاث (أربيل والسليمانية ودهوك)، بالإضافة إلى كركوك المتنازع عليها مع بغداد، لكنه باء بالفشل.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

105 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments