ليس فقط السندباد .. أشياء كثيرة يفقدها العراق

اخبار العراق: كتب إياد الإمارة..

تألمت كثيرا وشعرت بالحزن وانا اقرأ توصيف جريدة المدى ورئيس تحريرها السيد فخري كريم لشهداء الحشد الشعبي والقوات الأمنية “بالقتلى” ولا أدري كيف يبرر كريم هذا التعدي السافر على تضحيات وطن اعتقده ينتمي إليه، اذاً نحن في كثير من الأحيان مَن يضيع حقوقه الخاصة به قبل أن يصادرها آخرون، وإلا متى سيسمي فخري كريم أو غيره شهداء الوطن الذين يدافعون عنا وعن كريم شهداء وليسوا قتلى؟!

اليس فخري كريم من العراق؟

اليست المدى عراقية؟

نبيل شعيل الفنان الكويتي المعروف يغني للسندباد الكويتي و “ربعنة” زعلانين فالسندباد في قصص الف ليلة وليلة من عاصمة الخلافة العباسية بغداد، وهو كذلك في المسلسل الكارتوني مغامرات السندباد “المرة” ميساء “منة وبينة بچرّاويتها” وعلي بابا وكل “الحرامية” من عدنا وبينة، فكيف يقول الفنان نبيل شعيل إن السندباد كويتي من الجهرة أو الفحيحيل أو أرض كويتية أخرى؟

مشكلة؟

وكأن مسلسل السلب والنهب وصل إلى التراث والتاريخ بعد أن نُهبت الكثير من الآثار من قبل العام (٢٠٠٣) بكثير ومن بعده أيضاً.

كنا نتوقع إن تحريف كتاب الف ليلة وليلة مستبعد، أو إعادة إخراج مغامرات السندباد وتغيير سير أحداثه أمر مستحيل، لكن الواقع أثبت عكس ذلك فكل شيء متوقع في هذا البلد، بلد السندبات والمصباح وعلاء الدين وعلي بابا و”الحرامية” وياسمين التي حولها الساحر وميساء وخوفها الشديد من القوارض “هم زين مو بزمن جريدي العوجة” وبساط الريح.

العراق يا سيد نبيل شعيل بلد السندباد وحكايا السندباد عراقية تبدأ من هذه الأرض وتنتهي بها وخصوصاً مغارة الكنز والأربعون “حرامي” وعلي بابا، ولن يستطيع صوتك العذب الذي نحبه وألحانك الجميلة التي نطرب لها وخصوصاً أغنية “سكة سفر” أن تغير جنسية السندباد العراقية حتى بجنسية كويتية محترمة.

وأقول للسيد فخري كريم ولسفر المدى أن ضحيا الحشد والقوات الأمنية الذين قدموا أرواحهم في سبيل الوطن شهداء وليسوا قتلى ومن المعيب جداً إطلاق كلمة قتلى عليهم فهم الشهداء حقاً.

373 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in مقال.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments