ما لم يذكره كل الإعلام عن القصف الأمريكي الأخير!

اخبار العراق:

رائد العيدروسي

وفقاً لشبكة CNN الأمريكية، فأنّ الأمريكان قد اخبروا مسبقاً او ابلغوا رئيس الوزراء المؤقّت عادل عبد المهدي بنيّة الولايات المتحدة بتنفيذ ضرباتٍ عسكرية وقبل نصفِ ساعةٍ من موعدِ تنفيذها.

وهنا لابدَّ ومن المفترض القول أنَّ الأمريكان لمْ يكشفوا لعبد المهدي عن الموعد او التوقيت الدقيق للضربة ولا عن مكانها بالطبع وهذا أمرٌ اكثر من طبيعي وربما ايضاً “وعلى الأعمّ الأغلب” أنّ سيادته لم يتوقّع أن يغدو تنفيذ الضربة الجوية – الصاروخية بهذه السرعة او بعد تلك ال30 دقيقة من تبليغه لكن كان عليه الإدراك المسبق أنّ الضربة الأمريكية سيجري تنفيذها على احدى مواقع فصائل الحشد الشعبي او ايٍ من الفصائل المسلحة ولا يحتاج ذلك لذكاء او دهاء إنّما: 

فهل كان صعباً على رئيس الوزراء “وَ وِفقَ تقنيات الإتصال الفائقة السرعة وسيّما الرئاسية” ليبلّغ كافة القيادات العليا للفصائل على ضرورة ترك منتسبيهم ومقاتليهم لمواقعهم بشكلٍ فوري.

ولتتولّى تلكم القيادات القيام بالتفاصيل التراتبية ؟ ولو فعلها عبد المهدي فرضاً فكم من الأرواح البشرية كان يمكن انقاذها من من قنابل وصواريخ طائرات F 35 و F 16 اللواتي اغارت وقصفت ما قصفت وقتلت ما قتلت، ودونما دخولٍ الى الحيثيات والتفاصيل والجزئيات، لكنّ فخامته اكتفى بالتصريح بأنه حاول ثني الأمريكان عن القيام بعملية القصف.

وهل حقّاً أنَّ اكتفاءه بمحاولته ثني الأمريكان كان كافياً لبقائه كرئيسٍ وزراءٍ يقود العراق في احلك اوضاعه.

وكالات

447 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in مقال.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments