ما نتائج الانتخابات لو تحالف الصدر مع متظاهري تشرين؟

أخبار العراق: يرى الكاتب في فايننشال تايمز دافيد غاردنر، ‏الخميس‏ 14‏ تشرين الأول 2021، ان نتائج التيار الصدري التي حصل عليها في الانتخابات ربما ستكون افضل، لو ان زعيم التيار الصدري انسجم مع متظاهري انتفاضة العام 2019  قبل ان يختلف معهم.

وقال غاردنر ان العراقيين بينما يتدافعون للعيش ويطالبون بحكومة لائقة، فإن قادتهم كانوا غير راغبين أو غير قادرين على تقاسم السلطة والموارد. في معادلة صفرية، اذ لا يمكنهم حتى الاتفاق على ميثاق اجتماعي.

وتابع: إذا كان الصدر قوميًا حقًا، فإن وظيفته الأولى هو التحول من الطائفة الى العراق والعراقيين أولًا.

واعتبر الكاتب ان الاحتجاجات الجماهيرية حلت تدريجًا محل التصويت وسيلةً للشكوى من عجز الدولة الغنية بالنفط عن توفير الكهرباء أو المياه النظيفة أو الصحة أو التعليم أو حتى الأمن الأساسي في كثير من الأحيان،  وضد الطبقة السياسية التي اعتمدت المحاصصة لنهب موارد الدولة، تحت غطاء التقاسم الطائفي للسلطة.

لكن رئيس الوزراء الحالي، مصطفى الكاظمي كافح لإخضاع الجيوش الخارجة على القانون لسيطرة الدولة، ونجح في استتباب اكثر للأمن، ساعد في اجراء الانتخابات، وفقا للكاتب.

ويختم غاردنر مقاله بالقول ان بعض الفصائل المسلحة، التي قاتلت القوات الأميركية سنوات تعتقد أن الوقت حان لطرد 2500 جندي أميركي موجودين في العراق.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

262 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments