متحدث صادقون يتحدث عن الاسباب التي فضحت التلاعب بنتائج الانتخابات

أخبار العراق: كشف المتحدث باسم كتلة الصادقون، محمود الربيعي، الخميس، 14 تشرين الاول، 2021، عن الاسباب التي فضحت التلاعب بنتائج الانتخابات وأوقعت المفوضية في إشكالات وإرتباك كبير.

وقال الربيعي في تصريح صحفي، ان التزوير الإلكتروني (السبراني) الدولي واستخدام البطاقات غير الموزعة هو الذي فضح التلاعب بنتائج الانتخابات وأوقع المفوضية في إشكالات وإرتباك.

واضاف: كشفته طريقتها البائسة في تقديم وعرض النتائج ومن ثم حذفها وتغييرها واستبدال اسماء بغيرها وعدم قدرتها على ضبط الاداء الاعلامي الناتج عن فقدان قدرتها على الادارة الصحيحة لمخرجات العملية الانتخابية التي لن نرضخ لنتائجها المتلاعب بها والتي كشف عنها عشرات المرشحين في مختلف دوائر العراق.

وتابع: من يراجع التصاعد الغريب في نسب التصويت التي لاتقارن مع العزوف الجماهيري الواضح سيدرك ان في الأمر لعبة قذرة وخيوطها مرتبطة بدول معادية لاتريد للعراق والعراقيين خيرا واستقرار.

واستطرد: لهذا أعلنا وأكدنا أننا لن نفرط بأصوات مرشحينا ونرفض هذه النتائج غير الصحيحة.

وكانت النتائج الأولية للانتخابات قد كشفت عن حصول التيار الصدري الذي يتزعمه مقتدى الصدر، على أعلى عدد مقاعد في البرلمان العراقي بواقع 73 مقعدا.

وحل حزب تقدم بزعامة محمد الحلبوسي في المركز الثاني بعد أن حصد 38 مقعدا.

وحلت كتلة دولة القانون، برئاسة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، في المرتبة الثالثة بحصولها على 37 مقعدا.

و اصدر ائتلاف الوطنية، الاربعاء، 13 تشرين الاول، 2021، بيانا شديد اللهجة بشأن نتائج الانتخابات البرلمانية، فيما حمل الائتلاف، الحكومة ومفوضية الانتخابات المسؤولية الكاملة في ذلك.

وتحدث رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي في تغريدة له، عن عدم مصداقية اعلان نتائج الانتخابات، قائلا: العاقل من يصحح!.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

205 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments