مجالس عزاء على الكهرباء في محافظات العراق

أخبار العراق: انتقد عضو مجلس محافظة بغداد السابق، محمد الربيعي، الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي في العاصمة بغداد، فيما حمل الحكومات المتعاقبة مسؤولية هذا الأمر.

وقال الربيعي في حديث صحفي، إن الحكومات السابقة تتحمل مسؤولية ما يحصل من تردي الواقع الكهربائي في العراق، بالرغم من صرفها مليارات الدولارات على هذا الملف.

وتابع: وزارة الكهرباء تقول انها لا تملك محولات، بينما مرشحي الانتخابات يزودون مناطق بـ40 محولة، متسائلًا باستغراب من أين اتى المرشح بهذه المحولات في حين أن الوزارة لا تملك محولة واحدة؟!.

وأضاف: لنفتح مساجد العراق وكنائسه، ونعلن الحداد ثلاثة أيامٍ على الكهرباء.

ويعاني العراقيون من تردي الواقع الكهربائي منذ سنوات، على الرغم من تخصيص المليارات لهذا الملف، إلا أن تلك الأموال ذهبت لجيوب الفاسدين.

وفي أواخر العام الماضي، توصلت لجنة تحقيق شكلها البرلمان العراقي، إلى إنفاق 81 مليار دولار على قطاع الكهرباء منذ عام 2005، دون تحسن يذكر في الخدمة.

ويحتج السكان منذ سنوات طويلة على الانقطاع المتكرر للكهرباء وخاصة في فصل الصيف الذي يشهد عادة درجات حرارة عالية جداً، تصل أحياناً إلى 50 درجة مئوية.

ويعمل العراق على خطة بقيمة 40 مليار دولار للطاقة النووية، حيث تسعى الحكومة العراقية إلى إنهاء انقطاع التيار الكهربائي الواسع النطاق الذي أثار اضطرابات اجتماعية.

ويمتلك العراق حالياً قدرات توليد بنحو 18.4 جيجاوات من الكهرباء، بما في ذلك 1.2 جيجاوات المستوردة من إيران.
ولكن هذا أقل بكثير من الطلب الافتراضي الذي يبلغ 28 جيجاوات تقريباً في ظل الظروف العادية.

ومنذ عام 1990، لم يمر يوم على العراقيين وهم ينعمون بطاقة كهربائية مستمرة، بعد تعرض أغلب محطات الطاقة في البلاد للضرر خلال العمليات العسكرية المرتبطة بغزو الكويت من قبل الجيش العراقي.

ورغم إن بعض المحطات أعيدت إلى العمل، كان تجهيز الطاقة دائما أقل من الطلب عليها، خاصة بعد أن وصل عدد سكان العراق إلى 40 مليونا.

وكثيرا ما وجه الخبراء العراقيون انتقادات للحكومات العراقية المتعاقبة لعدم تمكنها من حل أزمة الكهرباء، على مدى سنوات طويلة، بسبب الفساد.

وبحسب البنك الدولي، فإن العراق يحرق نحو 18 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، ويحتل المرتبة الثانية عالميا بعد روسيا وقبل الولايات المتحدة، بإحراق الغاز المصاحب لاستخراج النفط.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

71 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments