محتجون يضرمون النيران بمكاتب الاحزاب الحاكمة في السليمانية

أخبار العراق: أفاد مصدر مطلع، الأربعاء 23 تشرين الثاني 2021، بتوسع رقعة الاحتجاجات التي تشهدها محافظة السليمانية، مشيراً إلى أنها امتدت إلى السوق الكبير.

وقال المصدر لـ اخبار العراق، إن المتظاهرين أقدموا على حرق مقر حركة التغيير ومقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في مدينة سيد صادق، ومقر الاتحاد الوطني الكردستاني في بيرة مكرون التابعة الى محافظة السليمانية.

وبين المصدر أن رقعة الاحتجاجات توسعت لتصل إلى سوق السليمانية الكبير، الذي شهد هو الآخر حريقاً لم تعرف أسبابه، فيما أشار إلى إطلاق نار كثيف من قبل قوات الأمن .

ويتصاعد الغضب الشعبي منذ أعوام ضد النخبة الحاكمة، وتوجه اتهامات بالفساد واختلاس الأموال العامة لعائلة طالباني وبارزاني التي يتحدر منها رئيس الإقليم ورئيس وزرائه.

وقال الناشط اوميد محمود ان اقلية من عائلة طالباني ونخب متسلطة تستحوذ على الثروة في السليمانية والمناطق التابعة لها.

وكان المئات من أبناء محافظة السليمانية قد خرجوا في وقت سابق بتظاهرات على خلفية تأخر مرتباتهم، إلى جانب سوء إدارة الموارد الطبيعية في اقليم كردستان، قبل أن تتدخل القوات الأمنية وتفض تلك الاحتجاجات مما أوقع عدد من القتلى والجرحى وسط انتقادات إقليمية ودولية للعنف الذي استخدم ضد المتظاهرين السلميين.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

93 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments