محمد اقبال أنموذج للفساد والنفاق

أخبار العراق: كتبت روان سالم

هل السياسة تفرض عليك ان تكون منافق وكذاب وفاسد وازدواجي

محمد اقبال نموذجا

عندما كان وزيرا للتربية كانت وزارته من أسوء وأفسد الوزارات لا مدارس جديدة ولا تطوير بالمناهج الدراسية ناهيك عن تسرب الاسئلة الوزارية والعقود المشبوهة لطباعة الكتب، سار على نهج خضير الخزاعي ومن بعده في آلية الخراب.

بعدما خرج من الوزارة قدم نفسه مره محلل سياسي ومرة مفكر ومره راعي للإصلاح وها هو يستعد للترشيح مرةً اخرى لانه مقتنع بأنه  الأفضل.

هل تعلم ايها الوزير المحترم انكم لم تقدموا شيئاً لهذه الاجيال بحيث يولد الطفل العراقي وفي ذمته آلاف الدولارات كديون يسددها عن سرقاتكم بينما تعمل دول مثل اليابان والكويت والامارات على انشاء صندوق يسمى صندوق دعم الاجيال تدّخر فيه ملايين الدولارات لتحسين مستقبل ابناءها.

لماذا تريد الترشح  وانت احد زعماء الفشل السياسي  ؟

لن تبنوا دولة ولن تنقذوا الاجيال  مادمتم تعتبرون المنصب غنيمة وليس خدمة عامة

وما دمتم تعتبرون ادارة الدولة ماركة  مسجلة باسمكم

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

338 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in مقال.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments