مخطط لاقتحام الخضراء ينذر بأقصى جولة عنف

اخبار العراق: تفيد معلومات تؤكد أن تظاهرات كبيرة ستنطلق يوم الثلاثاء 10 ديسمبر في العاصمة بغداد، قد تسفر عن عنف هو الأكبر من نوعه منذ اندلاع التظاهرات في الأول من أكتوبر جراء ما سيرافقها من محاولة اقتحام المنطقة الخضراء، وصدام متوقع، وتقاطع أجندات الجهات التي يتشارك فيها.

تفيد المعلومات أن التظاهرات يتبناها بالأساس جمهور الصدريين الذي يشكل القاعدة الاوسع بين المتظاهرين في بغداد، حيث يسعى للاطاحة بمجلس النواب (سلميا) على غرار سيناريو 2016 كمطلب ثاني بعد أن تمت الاطاحة بالحكومة. إلا أن تنظيمات الجوكر بدأت هي الأخرى استعداداتها الكبيرة لاغتنام فرصة المشاركة بكل ثقلها وتفجير الأوضاع.

قيادات الجوكر (التي تمثل الأجندات الخارجية) بدأت منذ أمس تحشيد عناصرها من محافظات قريبة للتمركز في ساحة التحرير اعتبارا من بداية الأسبوع القادم.. وتقوم خطتها على استغلال حالة الصدام الحتمية بين المتظاهرين السلميين والقوات الامنية لارتكاب جرائم قد تصل إلى مجازر، واستثمار الدماء في تفجير فوضى تمتد لمناطق عديدة من العاصمة، وسيلعب اعلامها دورا كبيرا جدا في التأجيج.

الجوكر يحاول استغلال حماس الصدريين، وخلط الأوراق، لذلك بدأت رموزه وصفحاته الالكترونية تجامل الصدر بمنشوراتها، ومنها قيام (غيث التميمي)، بالترويج لصورته مع سفير العراق في لندن (جعفر الصدر) واطراء آل الصدر للايحاء بأن مجاميع الجوكر المنحرفة هم جزء من الجمهور الصدري، وبالتالي توريطهم بالعنف ومحاولة الدفع نحو الفتنة الاهلية.

أي انفلات ستشهده العاصمة سيخدم التوجه القوي لتدويل الأزمة العراقية، وقد يكون تقرير ممثلة الأمم المتحدة (جينين بلاسخارت) الذي استعرضته أمس ممهدا لذلك بما تضمن من إدانات صارخة للحكومة العراقية والقوى السياسية عموما.

اخبار العراق

360 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments