مصادر: المحاصصة تتجذر وألازمه تزداد تعقيد في شبكة الإعلام.. وسائرون تكافح لاستمرار المجلس الجديد

اخبار العراق: كشف مصادر مطلعة، 7 تموز 2020، عن اسرار تتعلق بالتعيينات الجديدة التي اجراها الكاظمي في امناء شبكة الاعلام العراقي، ومبينةً، انه لا يوجد تغيير في طريقة تقاسم المناصب بين الأحزاب.

وقال مصدر في مكتب النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي انه اتصل هاتفيا برئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي طالبا منه عدم تجميد اعضاء مجلس امناء شبكة الاعلام العراقي وانه سيحاول خلال الاشهر المقبلة معالجة الخلل القانوني في موقفهم الحالي.

واضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته في تصريح صحفي، ان الكاظمي ابلغ الكعبي موقف مجلس الامناء الحالي فيه خلل قانوني وان الخلل يؤثر سلباً بشكل كبير على وضع الشبكة كون بقاء المجلس الحالي على وضعه القانوني سيكون بلا جدوى خاصة بعد ان تم الغاء قرار مجلس الامناء بتنصيب، نبيل جاسم رئيسا للشبكة، لكن الكعبي ابلغ الكاظمي انه ماضٍ في التصويت على مجلس الامناء في شبكة الاعلام العراقي وانه يحتاج بعض الوقت.

وعلى هذا النحو تمضي سكة الحكومة الجديدة على سابقاتها، فلا زالت الأحزاب هي صاحبة اليد العليا على المناصب المهمة، وفي الاطار ذاته قال عضو كتلة بدر النيابية عباس الزاملي إن تحالف الفتح لن يصوت على المجلس الحالي الا بعد التاكد من مطابقة اعضاء المجلس الحاليين بالشروط التي حددها المجلس ومنها المادة 9 من قانون الشبكة وخاصة النقطه السابعة التي تحظر على اعضاء المجلس ممارسة اي نشاط سياسي واضاف الزاملي ان لدينا معلومات تشير الى ان اثنين من اعضاء المجلس ينتمون الى تحالف سائرون.

وكان  مجلس أمناء شبكة الإعلام العراقي اتخذ الاحد الماضي في جلسة برئاسة رئيس مجلس الأمناء جعفر محمد ونان قرارا بإنهاء تكليف فضل فرج الله كرئيس لشبكة الإعلام العراقي وتكليف نبيل جاسم محمد رئيسا لشبكة الإعلام العراقي لكن هذا القرار تم الغاؤه بعد طعن فيه لاسباب تتعلق بقانونية مجلس الامناء الحاليين.

اخبار العراق

461 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments