مصادر نيابية تنتقد زج الفريق الاقتصادي للكاظمي في موضع خرق الدستور.. وخبراء قانون: رواتب المتقاعدين مقدسة ومحمية قانونا ودستوريا

اخبار العراق: قالت مصادر نيابية ان الفريق الاقتصادي لرئيس الوزراء زج بالكاظمي في موضع يخرق فيه الدستور.

واضافت المصادر: يجب الحذر من الفريق الاقتصادي الذي أضر بحكومة عادل عبد المهدي باستشارتهم الرديئة التي اضرت بالفقراء، استشارات كانت ضدّ التقشف ثمّ عادت وصارت قضيتها الأساسيّة هي كيفيّة التستر على الفاسدين والاغنياء وإعطائهم وجهاً إنسانياً.

واكدت المصادر، ان مجلس النواب يُصوت على قرار يرفض فيه الاستقطاع من رواتب الموظفين كافة او المتقاعدين بأي شكل من الإشكال ورفض اي ضرائب تفرض عليه ما لم ينص عليها بقانون مشرع، مؤكدة ان القرار لا يشمل الرئاسات الثلاث والوزراء والنواب والدرجات الخاصة.

الخبير القانوني علي التميمي، اوضح، الاربعاء، 10 حزيران 2020، ان الدستور العراقي تحدث عن الحقوق والحريات والتزامات الدولة من المادة 22 إلى المادة 36 منه وتوجب حماية الشيخوخة والعيش الكريم في كافة المجالات.

وقال التميمي: كما أن قانون التقاعد الموحد 9 لسنة 2014 تحدث باسهاب عن التوقيفات التقاعدية وهي نسب الاستقطاع من راتب الموظف طيلة عمله في الوظيفة فتحتسب له راتبا تقاعدي فيما بعد فهي أشبه بالتوفير على المدى البعيد.

واضاف: في هذا القانون 9 لسنة 2014 يوجد صندوق التقاعد وهو له شخصية معنوية مستقلة وذمة مالية مستقله حالها حال الأفراد الطبيعيين يعمل من يديره على توفير الرواتب التقاعدية من الاستقطاعات التقاعدية ومساهمة الدولة وايضا جزء من وارداتها تاتي على شكل هبات ومن الموازنة العامة كما قالت المادة 7 و8 و9 من هذا القانون ولا يمكن لأي جهة سحب الاموال من هذه الصندوق لانه مخصص للمتقاعدين بعيدا عن أي جهة أخرى ويخضع لرقابة ديوان الرقابة المالية.

وتابع: هذه الرواتب مقدسة ومحمية قانونا ودستوريا وهي تحتاج إلى حلول مستعجلة في عدم تأخير صرفها لان من ينتظر استلامها قد حسب الف حساب اذا ما علمنا صعوبة الحياة وغلاء المعيشة.

وختم التميمي بالقول: الكل ينتظر من رئيس مجلس الوزراء الأستاذ الكاظمي اتخاذ قرارات مستعجلة في حل هذه الإشكالية التي لا تحتمل التاخير.

398 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments