مفتي السنة يصف مقتل سليماني والمهندس بـ “إعلان الحرب على المسلمين”

اخبار العراق: استنكر مفتي السنة في العراق، مهدي الصميدعي، القصف الأمريكي الذي أسفر عن مقتل نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس وقائد فيلق القدس وآخرين فجر الجمعة ببغداد، عاداً إياه “خطوة جريئة لإعلان الحرب على المسلمين”.

وأفاد المكتب الإعلامي لدار الإفتاء العراقية في بيان بأن الصميدعي أكد أن “القصف الأمريكي للمجاهدين واستشهاد القادة منهم والاستهتار بسيادة الوطن هي خطوة جريئة لإعلان الحرب على المسلمين”.

وأضاف: “على جميع العراقيين التكاتف والوقفة العراقية الشريعة لصيانة الوطن وحفظ دماء أبنائه”.

يشار إلى أن الصميدعي والمعروف بإصداره فتاوى مثيرة للجدل بعد توليه منصب مفتي الجمهورية الذي استحدثه رئيس الوزراء الأسبق، نوري المالكي، من المقربين لإيران وسبق أن كانت له لقاءات مع سليماني وقادة الحشد الشعبي.

وفجر أمس الجمعة، أكدت الولايات المتحدة، مقتل سليماني في بغداد، بناء على توجيهات من الرئيس دونالد ترمب.

وقتل إلى جانب سليماني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، 8 أشخاص كانوا برفقتهما، إثر قصف أمريكي استهدف سيارتين كانوا يستقلونهما على طريق مطار بغداد، بعد منتصف ليل الخميس ـ الجمعة.

واتهمت الدفاع الأمريكية سليماني، في بيان، بأنه “كان يعمل على تطوير خطط لمهاجمة الدبلوماسيين والموظفين الأمريكيين في العراق والمنطقة”.

في المقابل، توعد المرشد الإيراني علي خامنئي بـ “انتقام مؤلم”، على خلفية مقتل سليماني.

ويأتي هذا التصعيد بعد أعمال عنف رافقت تظاهرات أمام سفارة واشنطن في بغداد يومي الثلاثاء والأربعاء، احتجاجا على قصف الولايات المتحدة كتائب “حزب الله” العراقي، الأحد، ما أدى إلى مقتل 28 مسلحا وإصابة 48 آخرين، في محافظة الأنبار، رداً على مقتل متعاقد أمريكي بقصف في قاعدة كي وان بكركوك.

587 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments