مقتدى الصدر يشترط الحصول على الداخلية وتسليمها لحاكم الزاملي للقبول بحكومة الكاظمي الجديدة

اخبار العراق: مازالت الخلافاتُ على أسماءِ مرشّحِي الوزاراتِ مستمرة، مع انعدامِ أيِّ توافقٍ أو اتّفاقٍ على الأسماءِ المرشّحةِ لهذِهِ الوزارات.

وقال مصدر، أنّ وفداً يُمثّل زعيمَ التيارِ الصدريّ مقتدى الصدر، وصلَ إلى العاصمةِ العراقيّةِ بغداد، والتقى زعيم “تحالف الفتح” هادي العامري، ليبلغه بشروطٍ جديدةٍ للصدر.

واضاف المصدر، إنّ الصدر دعا “الفتح” للتخلّي عن منصب وزارة الداخلية وتولّي حاكم الزاملي الوزارة.

وكان تحالف “سائرون” بزعامة الصدر انتقد أسماء الكابينة الوزارية المقترحة التي عرضها الكاظمي وضمت أسماء سبعة عشر وزيراً مقترحاً.

إلى ذلك أفاد النائب عن كتلة “دولة القانون” كاطع الركابي، أنّ رئيس الوزراء المكلّف يواجه عراقيل لاستكمال تشكيلته الحكومية وتقديمها للبرلمان، متوقّعاً أن يتنحى عن مهمة تشكيل الحكومة في الأيام المقبلة جراء ذلك.

وقال القيادي في تحالف “الفتح” حامد الموسوي إن الوزراء المرشحين يجب أن يكونوا من المختصين، وليسوا مفروضين من الكتل السياسية، معبرا عن أسفه لأن الكاظمي رضخ لضغوط هذه الكتل لتسمية مرشحين مقترحين من قبلهم.

ومن جهته أكد النائب عن تحالف سائرون، رياض المسعودي، أن أمام الكاظمي ثلاثة خيارات لتشكيل حكومته: الأول أن يعطي القوى السياسية ما تريد ونيل ثقة البرلمان بسهولة، أو أن يستخدم مهاراته التفاوضية لتشكيل حكومة ترضي الأطراف السياسية بالحد الذي يمرر به حكومته، أو أن يعتذر عن تشكيل الحكومة الجديدة.

518 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments