مهاجرون عراقيون ينظمون تمردا داخل مخيم في ليتوانيا

أخبار العراق: أفادت وسائل إعلام بأن مجموعة من طالبي اللجوء، معظمهم عراقيون، دبرت “تمردا” وحاولت الفرار من مخيم للمهاجرين في ليتوانيا.

وذكر موقع Delfi المعني بأخبار دول البلطيق مساء الأربعاء أن المهاجرين المقيمين في المخيم الواقع في مدينة بابراده بدؤوا بالتعبير عن غضبهم إزاء الصفة القانونية الممنوحة لهم في البلاد والقيود المفروضة عليهم من قبل القضاء.

وتابع الموقع أن عشرات المهاجرين كانوا يتصرفون بطريقة عدائية ويصرخون وحاولوا شق طريقهم إلى مخرج المخيم، دون الانصياع لأوامر عناصر حرس الحدود المعنية بضمان الأمن فيه.

وأكد الموقع أن قوات حرس الحدود استخدمت الغاز المسيل للدموع وأطلقت طلقات تحذيرية بالرصاص المطاطي في الهواء وتمكنت من نهاية المطاف من تهدئة “المتمردين” الذين عادوا إلى خيمهم.

ولفتت هيئة البث والإذاعة الليتوانية LRT إلى أن الاضطرابات في المخيم اندلعت بعد أن احتجزت السلطات لمدة يومين عراقيين اثنين قدما بيانات غير صحيحة ضمن طلب منح صفة اللاجئ.

وأكد مدير المخيم، ألكسندر كيسلوف، أن معظم المشاركين في الاضطرابات عراقيون، وأن موظفي المخيم كانوا مستعدين لمثل هذه التطورات، وتم نشر فرق أمنية خاصة هناك بشكل مسبق، والعمل جار حاليا على تحديد وعزل واستجواب مدبري “التمرد”.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

100 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments