مواد كيميائية منتهية الصلاحية تقدر بالمليارات تستخدم لفحص المواد الانشائية في واسط

أخبار العراق: أعلنت هيئة النزاهة الاتحادية، الخميس، 24 حزيران 2021، عن ضبط مواد كيميائية منتهية الصلاحية تقدر قيمتها بالمليارات في أحد المختبرات الإنشائية في محافظة واسط.

وقالت الهيئة في بيان، إن فريق عمل في مكتب تحقيق الهيئة في محافظة واسط، انتقل إلى مختبر واسط الإنشائي وتمكَّن من ضبط مواد كيميائية منتهية الصلاحية تستخدم في إجراء الفحوصات الكيميائية للمواد الإنشائية والحصى الخابط وفحوصات التربة والمنتجات الخرسانية، لافتةً إلى أن تلك المواد ما تزال تستخدم في الفحوصات، بالرغم من مضي عدة سنواتٍ على انتهاء صلاحيتها.

وأضافت ان المركز الوطني للمختبرات والبحوث الإنشائيَّة في بغداد قام بتجهيز تلك المواد لمختبر واسط الإنشائي في بداية العام الجاري ،2021 مرافقة بشهادات فحص من مصنع ابن سينا التابع لوزارة الصناعة والمعادن يؤيد صلاحية تلك المواد للاستخدام، علماً أن تاريخ انتهاء صلاحيتها يعود إلى عامي ،2015 و2018.

وكانت وزارة الصناعة والمعادن قد تعاقدت لشراء المواد الكيميائية وبكمياتٍ كبيرةٍ تفوق الاحتياج الفعلي، الأمر الذي أَدى لتكدسها وتسبب بانتهاء صلاحيتها.

وتعتبر ظاهرة للمواد الكيميائية النافذة الصلاحية الاكسباير، من المشاكل التي استفحلت في العراق بعد عام 2003، والتي من شأنها أن تجعل المستهلك فريسة سهلة لها، في ظل غياب الرقابة الحكومية لوقت من الزمن بسبب الظروف التي شهدها البلد.

ويعزو مختصون غياب الدور الرقابي والتشريعي للدولة، بالإضافة إلى الفساد الإداري والمالي المستشري في البلاد، فضلاً عن امتلاء المخازن بالبضائع الفاسدة ، من الأسباب التي ساهمت في رواج بضائع الاكسباير في العراق.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

81 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments