ناشطون يسخرون من تبليط شارع يؤدي لمدينة اثرية يكفي لمرور سيارة صغيرة: وين الله ويجي البابا بـ تريلة

أخبار العراق:اثارت صورة انتشرت لتبليط طريق يؤدي الى أحد الأماكن الاثرية التي سيقصدها البابا اثناء زيارته الى العراق، سخرية الناشطين على منصات التواصل الاجتماعي.

واظهرت الصور تبليط الطريق يكفي لمرور سيارة صغيرة واحدة مما اثار موجه من السخرية، حيث كتب ناشط (باللهجة الدارجة): بلطوا الشارع على كد سيارة البابا، وين الله ويجي البابا بـ تريلة.

وتداول عراقيون صوراً لمدينة أور الأثرية في محافظة ذي قار العراقية، بعدما أجريت لها حملات تنظيف ومُدَّت خطوط الكهرباء والإنارة إليها، استعداداً لاستقبال بابا الفاتيكان، البابا فرنسيس في العراق بزيارة تبدأ يوم الجمعة المقبل، وتشمل بغداد، والنجف، والموصل، وذي قار، وأربيل.

وانتقد ناشطون وصحافيون سرعة إنجاز التصليحات في مدينة أور الأثرية، بعد 18 عاماً من الإهمال، وعدم التقدم في تحويل المنطقة إلى مرفق سياحي.

وذكرت وزارة الكهرباء العراقية أنه تم إنجاز أعمال إيصال التيار الكهربائي والإنارة وتجهيز ونصب مولدات الديزل المغذية لمدينة أور الأثرية، استعداداً لزيارة بابا الفاتيكان التي تستغرق أربعة أيام.

وبحسب بيان رسمي، فإن الأعمال تضمنت تشييد 11 خطاً كهربائياً بطول 600 متر، فضلاً عن تزويد الموقع المذكور بمولدات طاقة حديثة.

ونقلت وسائل إعلام عراقية، عن مدير متحف الناصرية الحضاري عامر عبد الرزاق، قوله إنه تمت إنارة مدينة أور الأثرية وزقورتها لأول مرة في التاريخ منذ تأسيسها قبل 4000 سنة، استعداداً لزيارة الحبر الأعظم بابا الفاتيكان.

وقال الصحافي العراقي حسام الطائي في تغريدة: إنارة زقورة أور للمرة الأولى منذ 4000 عام. تخيلوا حجم التسويف والتراخي حتى إضاءة لم يضعوا إلا في زيارة البابا.

وقال ناشط من الناصرية إن مدينة أور وبقية المناطق الأثرية في عموم البلاد، تعاني من الإهمال بسبب عدم الكفاءة لدى غالبية المسؤولين في هذا القطاع المهم في العراق، مبيناً أن زيارة البابا المرتقبة إلى مدينة أور، أوضحت حجم النفاق الحكومي لدى المسؤولين وإهمالهم السابق، وهو أمر بات واضحاً لجميع العراقيين.

ونقل ناشطون ووسائل إعلام محلية عملية تأهيل عدد من شوارع سهل نينوى شمالي العراق، والتي من المقرر أن يزورها البابا فرنسيس.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

115 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments