ناشط يروي احداث ذي قار الدامية: المتظاهرون واجهوا السلاح القاتل بالحجارة لإرجاع حق الشهداء!

أخبار العراق: روى ناشط في تظاهرات ذي قار، الاحد 28 شباط 2021، تفاصيل الاحداث التي شهدتها المحافظة اثناء التظاهرات.

وقال الناشط الذي رفض ذكر اسمه انه بدايتاً تم الاعتداء على مجموعة أخرى تدعو للتهدئة، ومن ثم تعرض علاء الركابي والشباب الذين معه إلى اعتداء كبير، وقد تعرضت أنا لإعتداء وهذا لإننا أردنا ايقاف نزيف الدم، الذي يُراد له أن يستمر.

وأضاف الناشط ان الاعتداءات جاءت من قبل جماعات تابعة لبعض الأحزاب المتنفذة في المحافظة وجماعات من المتظاهرين الغاضبين.

وبين ان الانفعالات وسوء تدارك الأمور تسببت بسقوط الشباب ضحايا وجرحى.

وتابع القول ان المتظاهرين يضنون ان من يدعو للتهدئة هو ضد التظاهرات وتابع لجهة معينة وتبدأ المسميات تطلق عليه فضلا عن الاعتداءات التي يتعرض لها.

وأضاف ان هناك شباب صغار يغامرون دون النظر للجانب السيء من تلك المغامرة، فالتجابه بالحجارة مع جهة تمتلك سلاح قاتل، يسقط حامل الحجارة قتيل حتماً.

وبين: من غير المنطقي اخذ حق الشهداء بالحجارة فالطرف الاخر يمتلك أنواع الأسلحة النارية وبإمكانه ان يودي بحياة عدد اخر من الشباب الغاضب.

وقالت مصادر أمنية إن حصيلة ضحايا الاحتجاجات بلغت 4 قتلى ونحو 100 جريح، فيما تؤكد المصادر أن القتلى نحو 7 خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وتشير مصادر طبية من المحافظة إلى أن مستشفى الحبوبي في مدينة الناصرية توقف عن استقبال الجرحى بسبب امتلاء الردهات، مبينة أن غالبية الجرحى تعرضوا لإطلاق نار.

وتابعت المصادر أن إدارة المستشفى طلبت تحويل الجرحى على مستشفيات أخرى في المحافظة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

97 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments