نداء الامهات الثكالى: مثول مقتدى امام القضاء للقصاص لقتله المتظاهرين في عهد الزرفي

اخبار العراق: كتب صلاح المعموري .. سجلت النجف الاشرف الحصة الاكبر من القتلى العراقيين على يد مقتدى الصدر اذبان حكم عدنان الزرفي محافظاً للنجف وكيف تسبب مقتدى بحرق النجف للسيطرة على مرقد الامام علي عليه السلام والاستئثار بالاموال والنفوذ، لهذا يمتلك الزرفي على مقتدى الصدر الادلة الدامغة التي تطيح برقبة مقتدى على مقصلة القضاء العراقي.

كون الزرفي تولى منصب محافظ النجف وكذلك وكالة الاستخبارات الاتحادية حيث يمتلك ملف كامل لمقتدى وجرائمه بحق العراقيين واليوم بعد تكليف الزرفي تشكيل الحكومة وتصريحه بملاحقة قتلة المتظاهرين الزم نفسه بتنفيذ تعهده كي يفرح قلوب امهات الشهداء الشباب المضحين من اجل الوطن.

والذين قتلهم مقتدى بدم بارد في ساحات التظاهر في الخلاني والسنك وساحة الصدرين في النجف والحبوبي في الناصرية لذلك على على الزرفي ان يستمع لنداء الامهات الثكالى بابنائهن حيث لم يجف الدموع او يهدا الفؤاد على فراق الاحبة ولا يحق لكل من ينشد الحرية والثار للشهداء ان يرتاح له بال ومقتدى خارج القضبان انما نريد القصاص العادل بحقه حتى ننفرح الامهات ونعيد للقضاء العراقي هيبته واحترامه فقتل المتظاهرين جريمة نكراء لا يمكن السكون عنها او تجاوزها تحت اي عذر او مبرر لذلك يتحتم على الزرفي ان يفي بوعده ويحقق حلم الامهات وتنفيذ القصاص العادل بحق مقتدى القاتل.

363 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments